مصطفى بكري (الجزيرة)

محمود جمعة القاهرة
إشكالية قانونية ودستورية تخلقها القضية التي ينظرها القضاء المصري اليوم الأحد ويلعب دور البطولة فيها الصحفي المصري مصطفى بكري رئيس تحرير صحيفة الأسبوع المستقلة الذي استطاع أن يفوز بعضوية البرلمان المصري في الانتخابات الاخيرة بعد معركة شرسة في دائرة التبين بحلوان جنوب القاهرة.

ويبدو أن مصطفى بكري سيكون أسرع عضو في البرلمان المصري -منذ إنشائه– يفقد حصانته البرلمانية ربما قبل بدء الدورة البرلمانية أو الفصل التشريعي الأول حيث يمثل بكري أمام القضاء المصري في عدة قضايا نشر أهمها تلك التي سيمثل فيها اليوم الأحد أمام المحكمة بتهمة السب والقذف التي رفعها ضده إبراهيم نافع رئيس تحرير ورئيس مجلس إدارة مؤسسة الأهرام الذي استمر في منصبه نحو 20 عاما.

ويواجه بكري بعدد من الاتهامات أهمها السب والقذف من خلال نشر اسبوعية "الأسبوع" التي يشغل منصب رئيس تحريرها عدة مقالات تتهم فيها نافع بالكسب غير المشروع، كما اتهمت نجليه باستغلال نفوذ والديهما في واحدة من أشهر المعارك الصحفية ضد الفساد في المؤسسات الصحفية.

مصطفى بكري أكد في تصريح خاص للجزيرة نت أنه سيمثل أمام المحكمة في جلستها المقبلة كي يقوم القضاة بدورهم في إظهار الحقيقة ولن يحتمي بحصانته البرلمانية التي حظي بها بعد فوزه في الانتخابات وأنه سيطالب بكشف أصول المستندات التي نشر صورها في جريدته والتي تقع في حوزة مؤسسة الأهرام وتوضح حجم الفساد الذي وقع أثناء رئاسة إبراهيم نافع للمؤسسة.

وفي لغة لا تخلو من تحد واضح أكد بكري أنه هو الذي سيطلب من المجلس رفع الحصانة عنه لثقته في براءته وإن كان يتوقع تأجيل القاضي للقضية حتى تكتمل انتخابات البرلمان وبالتالي سيقدم طلب رفع الحصانة عنه وفي حال حدوث ذلك سيكون بكري أول برلماني مصري يطلب بنفسه من البرلمان رفع الحصانة البرلمانية عنه.

منطقة وسطى
من ناحية أخرى أوضح الأستاذ عصام الإسلامبولي المحامي بالنقض أن بكري لم يحصل بعد على الحصانة البرلمانية ويقع الآن في منطقة وسطى بين المتمتع بالحصانة والفاقد لها ولا يمكن أن تتوقف محاكمته لاستئذان البرلمان بمثوله أمام القضاء أو رفع الحصانة عنه نهائيا إلا بعد أدائه اليمين القانونية كعضو في البرلمان أي أنه سيعامل في الجلسات التي تسبق انعقاد البرلمان على أنه متهم عادي غير متمتع بالحصانة.

وقال الإسلامبولي للجزيرة نت إنه من الممكن أن يغيب مصطفى بكري عن جلسة المحاكمة حيث لا يعتبر مثوله وجوبيا أمامها في قضايا السب والقذف كما يمكن لمحاميه أن يطالب بتأجيلها عدة مرات حتى يتم تشكيل أجهزة وهياكل البرلمان الجديد وتمتع بكري بالحصانة فعليا.
________________
مراسل الجزيرة نت

المصدر : الجزيرة