مشرف استهجن التعامل الدولي مع كارثة زلزال بلاده مقارنة مع تسونامي (رويترز)

مهيبوب خضر-إسلام آباد

أقر الرئيس الباكستاني برويز مشرف بأن بلاده لا تستطيع معالجة آثار الزلزال المدمر الذي ضرب البلاد مؤخرا وحدها وأنها بحاجة إلى مساعدة المجتمع الدولي للقيام بهذا الدور.

ويأتي تصريح مشرف قبل أيام من موعد انعقاد مؤتمر دولي للدول والهيئات المانحة تنظمه إسلام آباد يوم السبت بهدف جمع 5.2 مليار دولار هي تكاليف عملية إعادة الإعمار.

وشدد مشرف في مؤتمر صحفي خصصة للمراسلين الأجانب في إسلام آباد، على أن كارثة الزلزال هي أكبر بكل معنى الكلمة من كارثة تسونامي التي ضربت دولا آسيوية العام المنصرم، نظرا لوجود مناطق جبلية تأثرت بالزلزال ويصعب الوصول إليها لانقطاع الطرق.

وأشار إلى ما يواجهه الناجون من مصاعب تتمثل في البرد القارس وبدء تساقط الثلوج داعيا المجتمع الدولي التبرع لصالح ضحايا الزلزال كما تبرع بسخاء لكارثة تسونامي بما يقارب الـ13 مليار دولار.

وفي إطار حثه العالم على تقديم الدعم الكافي لبلاده شدد مشرف على أنه لا يوجد دولة في العالم تستطيع مواجهة الكوارث الطبيعية بمفردها، بما في ذلك الولايات المتحدة مشيرا إلى إعصار كاترينا وكيف استقبلت واشنطن مساعدات خارجية في حينها.

مشرف أوضح أنه سيقدم خطة كاملة لرؤية بلاده لعملية إعادة الأعمار أمام مؤتمر الدول المانحة، مكتفيا بالقول إن الخطة التي قسمت المناطق المتأثرة من الزلزال إلى وحدات صغيرة وكبيرة تسمح للجميع أفرادا كانوا أو مؤسسات أو دول بالمساهمة في عملية إعادة الأعمار كل قدر طاقته وذلك في مجالات بناء المنازل والمدارس والمستشفيات.

كما أشار الرئيس الباكستاني إلى وجود 400 ألف عائلة بحاجة إلى مساكن جديدة، مضيفا أن الحكومة اختارت أسلوب تقديم المال المقرر لكل منزل إلى العائلة لتقوم هي ببناء منزلها حسب ما تريد، وأن دور السلطات الرسمية سيقتصر على توجيهات فنية تتعلق بنوعية المنازل المفضلة وكيفية بنائها على أسس علمية لمواجهة الزلازل.

باكستان تسعى لجمع 5.2 مليار دولار لإعادة إعمار ما دمره الزلزال (الفرنسية)

كما نفى مشرف أي نية لدى الحكومة لبناء مساكن مؤقتة من صفائح حديدية أو غيرها مشيرا إلى أن إستراتيجية الحكومة قائمة على نقل المتضررين من الخيمة إلى المنزل مباشرة.

وحول المدة الزمنية المطلوبة لإعادة الإعمار تحدث مشرف عن إطار زمني يتراوح بين سنتين إلى ثلاثة، معربا عن أمله في مساهمة جيدة من قبل الدول المانحة لتبدأ الحكومة بتقسيم الأموال على المتضررين بعد ستة شهور من الآن، فيما أضاف مشرف بأن مجموع المبالغ التي تعهدت بها الدول لعملية إعادة الإعمار حتى الآن بلغت 300 مليون دولار وصل منها 211 مليون.

ويشار إلى أن أمين عام الأمم المتحدة كوفي عنان سيكون على رأس الحضور لمؤتمر إسلام آباد للدول والهيئات المانحة فيما أبدى رؤساء دول قام مشرف بالاتصال بهم عزمهم تقديم دعم مناسب لباكستان عبر وفودهم القادمة للمؤتمر حيث تأمل باكستان بالحصول على المبالغ المعلنة بما يحفظ مستوى النمو الاقتصادي فيها من أي تراجع.
_______________
مراسل الجزيرة نت

المصدر : الجزيرة