الأرقام تظهر أن عباس هو الرئيس الفلسطيني القادم (الفرنسية)

أحمد فياض-غزة

أظهر استطلاع جديد للرأي أن مرشح فتح محمود عباس يحظى بتأييد أغلبية الفلسطينيين بواقع 51.4%، بينما حصل المرشح المستقل مصطفى البرغوثي على 21.1% من الأصوات، وحل مرشح الجبهة الديمقراطية تيسير خالد ثالثا بنسبة 6.8% من أصوات المستطلعين.

وقال الدكتور نبيل كوكولي الذي أشرف على إعداد  الاستطلاع إن الأرقام توضح أن هناك ارتفاعا في شعبية أبو مازن، والبرغوثي وخالد، وذلك مقارنة باستطلاع سابق أجري في السادس من الشهر الجاري.

وعزا ذلك إلى انسحاب كل من مروان البرغوثي وحسن خريشة وعبد الستار قاسم من سباق الرئاسة، مشيراً في الوقت ذاته إلى أن 21.4% من الجمهور الفلسطيني لم يقرر بعد المشاركة بالانتخابات أو تحديد اسم المرشح. 

وتبين من الاستطلاع الذي أجراه المركز الفلسطيني أن 74.3% من الفلسطينيين يؤيدون إجراء تغييرات في قيادة منظمة التحرير، فيما عبر 15.4% عن عدم رغبتهم في تغيير قيادات المنظمة.

وحول توافر المعلومات الكافية لدى الجمهور عن المرشحين لمنصب رئاسة السلطة، عبر 62.4% عن علمهم بشخصية مصطفى البرغوثي، تلاه تيسير خالد وحصل على 11.2%، وحل ثالثا مرشح حزب الشعب بسام الصالحي.

يشار إلى أن الاستطلاع أجري خلال الفترة من 15 – 22 من الجاري، أي قبل البدء بالحملة الانتخابية، وقد شمل عينة عشوائية حجمها 1198 شخصاً يمثلون نماذج سكانية من الضفة الغربية بما فيها القدس الشرقية وقطاع غزة فوق سن 17 عاماً وبلغ متوسط أعمارهم 32.7 سنة، وكان هامش الخطأ فيه 2.8%.
___________________
مراسل الجزيرة نت

المصدر : الجزيرة