شيراك يفجر جدلا بدافوس حول مكافحة الإيدز
آخر تحديث: 2005/1/29 الساعة 06:19 (مكة المكرمة) الموافق 1425/12/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/1/29 الساعة 06:19 (مكة المكرمة) الموافق 1425/12/19 هـ

شيراك يفجر جدلا بدافوس حول مكافحة الإيدز

البنوك السويسرية تعارض اقتراح شيراك لما يعنيه من كشف سرية الحسابات (الفرنسية) 
 
شهد اليوم الثاني من فعاليات منتدى دافوس الاقتصادي العالمي سيلا من ردود الفعل المتفاوتة حول اقترح الرئيس الفرنسي جاك شيراك بتخصيص ضريبة للمساهمة في علاج مرض نقص المناعة المكتسبة المعروف بالإيدز.

واعتبر أندريسا ميسباخ من منظمة إعلان برن أن الاقتراح يتناسب مع ما تطالب به المنظمات غير الحكومية، مشيرا إلى أن الدول التي ترعى سرية الحسابات المصرفية، مثل سويسرا، تستفيد من الضرائب التي لا يتم تسديدها بسبب عدم الإعلان عن الأموال المودعة.
في المقابل انتقدت قطاعات المال السويسرية تحديد البنوك التي تتمسك بسرية حساباتها المصرفية باستقطاع جزء من أرباحها على شكل ضريبة لتمويل صندوق رعاية مرضى الإيدز.

ووصف المتحدث باسم اتحاد البنوك السويسرية الاقتراح بأنه غريب لكونه يعتبر سرية الحسابات المصرفية السبب في هروب رؤوس الأموال من الضرائب، وقال إن اقتراح الرئيس شيراك يعني النظر إلى سرية الحسابات المصرفية على أنها تؤوي أموالا غير مشروعه.
 
كما اعتبر اتحاد المصارف السويسرية الخاصة على لسان مديره ميشيل دي روبير أن الرئيس الفرنسي خلط بين شيئين لا رابط بينهما على الإطلاق.
 
الصين وأميركا  
على الصعيد السياسي الاقتصادي شهدت فعاليات المنتدى الاقتصادي العالمي محور نقاش هام حول الصين والولايات المتحدة، تمثل في قناعة الصينيين بعدم مقدرة الإدارة الأميركية على الاستمرار في مواصلة دورها في ريادة العالم.
 
ولا يستبعد بعض المحللين أن يتصاعد النزاع بين الصين والولايات المتحدة إذا صعدت الولايات المتحدة لمواجهة مع إيران، وقد يصل أيضا إلى التدخل في الملف العراقي.

ويرى رئيس مجموعة الشرق الأدنى الصينية للاستثمارات فيكتور شو أن هذه المواجهة غير الرسمية بين بكين وواشنطن، تتطلب من الصين العمل على إيجاد آليات مناسبة لتأكيد التأييد الداخلي لها، من خلال التركيز على برامج الدعم الاجتماعي.

في المقابل رأى مدير معهد الأبحاث الاقتصادية الوطنية في بكين فان غانغ أن الصين لا ترضخ للضغوط الخارجية إذا تعلق الأمر بفرض إصلاحات من الخارج.                                                                    
كلينتون دافع عن الوجود الأميركي بالعراق (الفرنسية)
أميركا وإيران

وكان موقف الولايات المتحدة من إيران المحور الرئيسي في حوار الرئيس الأميركي السابق بيل كلينتون مساء الخميس، حيث اعتبر أن موقف واشنطن  من طهران يختلف عما قامت به في كل من العراق وأفغانستان.

وانتقد كلينتون إيران واصفا إياها بأنها دولة واحدة بها نظامان للحكم، أحدهما جمهوري عادي، والآخر نظام قائم على المرجعية الدينية، معتبرا أن الرأي العام الإيراني متعاطف مع الغرب بشكل كبير، دون أن يذكر أدلته على ذلك.
وشدد كلينتون على أهمية بقاء القوات الأميركية في العراق حتى الانتهاء من مهمتها، وقال إنه من غير المعقول أن تضع واشنطن جدولا للانسحاب من العراق، قبل إتمام العمل الذي ذهبت من أجله.
____________________
 
المصدر : غير معروف