ساركوزي يهاجم شيراك بسلاحي تركيا والمهاجرين
آخر تحديث: 2005/1/16 الساعة 14:08 (مكة المكرمة) الموافق 1425/12/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/1/16 الساعة 14:08 (مكة المكرمة) الموافق 1425/12/6 هـ

ساركوزي يهاجم شيراك بسلاحي تركيا والمهاجرين

يهاجم ساركوزي شيراك بملفات مرشحة لتسود الساحة السياسية أثناء الانتخابات الرئاسية المقبلة (الفرنسية-أرشيف)

شن رئيس حزب الأغلبية اتحاد الحركة الشعبية نيكولا ساركوزي هجوما على الرئيس جاك شيراك مرتكزا على ملفي التحاق تركيا بالاتحاد الأوروبي والمهاجرين.
 
وأعرب ساركوزي -الذي انتخب مؤخرا لرئاسة هذا الحزب- عن عزمه الدعوة إلى انعقاد المجلس الوطني الموسع للاتحاد (1800 عضو) في السادس من مارس/آذار القادم لاتخاذ القرار المناسب في هذا الشأن.
 
وطالب ساركوزي باقتصار تعامل الاتحاد الأوروبي مع تركيا على صيغة "الشراكة المميزة" بدلا من العضوية الكاملة التي يطالب بها شيراك.
 
وعلى صعيد الهجرة دعا ساركوزي إلى إيقاف القانون المعمول به حاليا وقبول المهاجرين على أساس الحصص القائمة على قاعدة الجنسية والمهارة فيما يشبه النمط الأميركي الذي يعتمد ما يسمى بـ"التمييز الموضوعي".

وأشار المراقبون إلى أن هذين الملفين مرشحان لتصدر قائمة القضايا التي ستسود الساحة السياسية أثناء الانتخابات الرئاسية في مواجهة جاك شيراك والتي بدأت مبكرا جدا قبل موعدها المقرر عام 2007.
 
أوروبا القوية
وقال ساركوزي إن من المقرر أن يناقش المجلس الوطني ثلاث قضايا هي "أوروبا التي نريدها"، و"إجابتنا في الاستفتاء المقرر على الدستور الأوروبي"، و"أي وضع سنقبل به لتركيا" داخل الاتحاد الأوروبي. وأوضح أن إجاباته المقترحة على القضايا الثلاث هي "أوروبا القوية"، و"نعم" ، و"الشراكة المميزة".
 
وفيما يتعلق بقضية الهجرة، فقد آثر رئيس حزب الأغلبية -الذي تأسس أصلا لدعم شيراك في الانتخابات الرئاسية عام 2002- عدم إدراجها ضمن جدول أعمال المؤتمر المقترح.
 
واعتبر المراقبون مواقف ساركوزي -خاصة تلك المتعلقة بتركيا- رغبة منه في تأكيد الفوارق بينه وبين شيراك من خلال شرعية حزب الأغلبية بما يجنبه أي انتقاد شخصي يتعرض له جراء مشاكسته لرئيس الجمهورية.


 
ــــــــــــ
مراسل الجزيرة نت
                                                      
المصدر : غير معروف