لجنة دفاع عن حق عودة اللاجئين الفلسطينيين في أوسلو
آخر تحديث: 2005/1/14 الساعة 00:36 (مكة المكرمة) الموافق 1425/12/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/1/14 الساعة 00:36 (مكة المكرمة) الموافق 1425/12/4 هـ

لجنة دفاع عن حق عودة اللاجئين الفلسطينيين في أوسلو

اللجنة تريد ضمان حق العودة والحيلولة دون ذوبان الفلسطينيين في المجتمعات التي استقبلتهم (الفرنسية-أرشيف)

 

                                           سمير شطارة-أوسلو

 

شكلت مجموعة من الفلسطينيين في العاصمة النرويجية أوسلو تجمعا فلسطينيا مدنيا مختصا بمناهضة التوطين والتعويض غير المرتبط بالعودة. وحمل التجمع الفلسطيني اسم "لجنة حق العودة للاجئين الفلسطينيين".

 

ويهدف التجمع إلى مقاومة الذوبان الذي تفرضه المجتمعات الجديدة على الجاليات الفلسطينية المنتشرة عبر العالم، وتفعيل القضية في المحافل الدولية عبر بناء علاقات وثيقة مع السياسيين والبرلمانيين الأوروبيين إضافة إلى الكتاب وأصحاب القرار للضغط في هذا الاتجاه، وهو ما أكده للجزيرة نت مسؤول اللجنة التحضيرية للجنة محمد خضر الزبيدي.

 

وأضاف أن اللجنة جزء من كنفدرالية "حق العودة" في أوروبا التي تقوم بالتنسيق فيما بينها لتفعيل كافة المستويات لاسيما الجاليات الفلسطينية في حقهم بالعودة إلى وطنهم، وأكد أن أكبر تحد تواجهه اللجنة هو ذوبان الأجيال الجديدة في المجتمعات الجديدة، مما يُفقد حق العودة روحه ومضمونه الإستراتيجي.

 

وأوضح الزبيدي أن هدف اللجنة ينصب على شرح فكرة حق العودة للجالية الفلسطينية وأصدقائها وتعزيز أواصر الأخوة والتعاون مع الجمعيات والروابط الفلسطينية والعربية في النرويج، إضافة إلى التركيز على الأحزاب والكتل البرلمانية والمنظمات غير الحكومية فيها، كما ستولي الجانب الإعلامي اهتماماً كبيراً وذلك بإيجاد صلات مع شخصيات إعلامية وهيئات أكاديمية وفنية واجتماعية.

اللجنة تسعى لتشكيل رأي عام دولي يلزم إسرائيل بقرارات حق العودة (الفرنسية-أرشيف)

كسب الرأي العام

وأكدت "لجنة حق العودة للاجئين الفلسطينيين" في بيان إعلان تشكيلها الذي استلمت الجزيرة نت نسخة منه أنه يقع على عاتق اللجنة التواصل مع الفلسطينيين وغيرهم لشرح خلفية الصراع الفلسطيني الإسرائيلي.

 

كما تهدف إلى تشكيل رأي عام عالمي يفرض على إسرائيل الالتزام بتطبيق القرارات الأممية والقوانين الدولية، مثل قرار رقم 194 الصادر عام 1948 الذي يلزم إسرائيل بعودة جميع اللاجئين الفلسطينيين إلى قراهم ومدنهم وتعويضهم عن جميع الأضرار التي لحقت بهم وبممتلكاتهم.

 

وأوضح البيان أن لجنة حق العودة بما تقوم به من اختصاصات ليست بديلاً عن أي نشاط فلسطيني آخر، كما تؤكد التزام القائمين عليها بالثوابت الوطنية الفلسطينية وبنضالها من أجل تحقيق بناء دولة فلسطين مستقلة ذات سيادة وعاصمتها القدس، وعودة جميع اللاجئين إلى بيوتهم وقراهم، معتبرة أن هذا الحق حق فردي وجماعي لا يحق لأحد أن يسقطه.
_____________

مراسل الجزيرة نت

المصدر : الجزيرة
كلمات مفتاحية: