افتتاح متواضع للمدارس في المناطق المنكوبة جنوب آسيا
آخر تحديث: 2005/1/13 الساعة 00:39 (مكة المكرمة) الموافق 1425/12/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/1/13 الساعة 00:39 (مكة المكرمة) الموافق 1425/12/3 هـ

افتتاح متواضع للمدارس في المناطق المنكوبة جنوب آسيا

مدرس يقيد أسماء الأطفال الناجين في مدرسته بإقليم آتشه (الفرنسية)
عاد الأطفال للمرة الأولى إلى المدارس اليوم في بعض المناطق التي ضربها زلزال المحيط الهندي، بأقدام متسخة إن لم تكن حافية ووسط ظروف غير مألوفة.

 

ونقل عن مدير المدرسة الابتدائية في مدينة بيسار بإقليم آتشه الإندونيسي قوله "سيقتصر اليوم على تعليم الأطفال الصلاة في هذه الظروف الحالكة"، مضيفا أنه لن يتم تأهيل الفصول الاعتيادية قبل أسابيع.

 

وكان مسؤولون في الأمم المتحدة أكدوا أن نحو 50 ألف طفل لقوا حتفهم في كارثة تسونامي. ويقول المدرسون إن البدء بعملية التدريس خطوة على الطريق الصحيح من شأنها أن تضفي شيئا من السعادة على الأطفال الذين يشعرون بالأسى والإحباط.

 

يذكر أن بيسار آتشه التي تبعد ثلاثة كيلومترات من باندا آتشه لحق بها الدمار جراء الزلزال الضخم وليس من أمواج تسونامي، لذلك وجد الكثير من الناجين في بيسار ملاذا آمنا لهم حيث يقيم قسم من النازحين في أربعة فصول دراسية.

 

وتقول الحكومة الإندونيسية إن أكثر من 420 مدرسة دمرت فضلا عن مقتل أكثر من ألف مدرس في إقليم آتشه.

 

وفي المدينة التاريخية غالي السريلانكية عاد الأطفال إلى المدارس ولكن في أجواء بعيدة عن المألوف.

 

يذكر أن منظمة اليونيسيف بصدد العمل على إرسال مدارس متنقلة إلى سومطرة الإندونيسية يتوقع أن تصل في غضون الأيام القليلة القادمة.

المصدر : أسوشيتد برس