مدير أخبار المنار: الحملة الفرنسية ستشمل قنوات عربية أخرى
آخر تحديث: 2004/12/21 الساعة 18:17 (مكة المكرمة) الموافق 1425/11/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/12/21 الساعة 18:17 (مكة المكرمة) الموافق 1425/11/10 هـ

مدير أخبار المنار: الحملة الفرنسية ستشمل قنوات عربية أخرى

 "المنار" تؤكد أن القناة ستتبع الطرق القانونية لوقف قرار فرنسا منعها من البث (الفرنسية)

زكريا بيتيه-بيروت

كشف حسن فضل الله مدير الأخبار في قناة المنار أن لدى القناة معلومات مؤكدة تفيد أن المجلس الأعلى للإعلام الفرنسي يسعى للضغط على قناتين عربيتين رسميتين للتوقيع على اتفاق, شبيه بالاتفاق الذي وقعت عليه إدارة المنار والذي سبق قرار المحكمة الفرنسية بوقف بث القناة في فرنسا.

وقال فضل الله في مقابلة خاصة بالجزيرة نت إن القناة ستسلك المسلك القانوني والقضائي لدى السلطات الفرنسية لأن الحكم القضائي الفرنسي -حتى الآن- لم يلغ الاتفاق الموقع بين القناة والمجلس الأعلى للإعلام المرئي والمسموع. ووصف قرار المحكمة بأنه قرار سياسي بسبب الشكوى التي رفعها المجلس التمثيلي للمؤسسات اليهودية.

وفي تفنيد موجبات الحكم قال فضل الله: هذا الملف أثير بوجه المنار تحت عنوان معاداة السامية وهو نتيجة دور القناة في انتقاد السياسات الإسرائيلية أو في نقل وقائع الصراع العربي الإسرائيلي. وأضاف أن معاداة السامية هي ذريعة وحجة لأنه ليس في برامج المنار أو توجهها معاداة للسامية مؤكدا أن هناك فرقا بين تسليط الضوء على الممارسات الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية وما بين معاداة السامية.

موضوع سيادي
وأكد فضل الله أن الدعوة الموجهة لإدارة المنار من قبل المجلس الأعلى للإعلام الفرنسي لا زالت قائمة وأن الوفد سيتوجه الجمعة لباريس لمناقشة تفاصيل متعلقة بتطبيق الاتفاق بين الطرفين، مستبعدا أي جديد لأن الموضوع "سياسي" وهو يعالج من قبل الإدارة السياسية في فرنسا".

واعتبر فضل الله أن القضية لا تطال المنار فقط إنما تطال كل الإعلام العربي الذي ينقل خطابا لا يروق لإسرائيل في الخارج، لافتا إلى طلب الحكومة الإسرائيلية من سفرائها في أوروبا قبل أكثر من سنة العمل على وقف المنار تحت عنوان وقف الإعلام العربي الذي يحرض ضد إسرائيل.

وفي الإجابة عن إمكانية المعاملة بالمثل قال فضل الله: هذا موضوع سيادي يتعلق بالحكومات مؤكدا أن الحكومات العربية لديها الإمكانية لتتخذ إجراءات محددة للدفاع عن وسائلها الإعلامية.
ــــــــــــــ
الجزيرة نت

المصدر : الجزيرة