أساتذة مكافحة الحشرات فوجئوا بأسراب الجراد تحوم في سماء القاهرة(رويترز)

القاهرة- محمود جمعة

يواجه وزير الزراعة المصري أحمد الليثي عددا من الاستجوابات وطلبات الإحاطة التي تقدم بها أعضاء مجلس الشعب بسبب ما وصفه نواب البرلمان بالتقصير في عدم اتخاذ الإجراءات اللازمة لمكافحة أسراب الجراد التي أثارت حالة من الرعب والفزع بين المواطنين عندما غزت سماء القاهرة في سابقة هي الأولى منذ أكثر من 20 عاما.

سيف الدين محمود النائب في البرلمان المصري وعضو اللجنة الزراعية أكد للجزيرة نت أنه تقدم بطلب إحاطة عاجل لوزير الزراعة يطالبه فيه بعرض الأسباب التي أدت إلى ظهور الجراد في سماء القاهرة وعدم قيام الوزارة بمكافحته وقت دخوله إلى الحدود المصرية.

وأكد أن ظهور الجراد في العاصمة يعد كارثة مفجعة يجب محاكمة أي مسؤول عنها، مشيرا إلى أن المسؤولين في وزارة الزراعة على معرفة مسبقة بأماكن تجمع الجراد ووجوده على الحدود المصرية الليبية ولم يقم أحد منهم بأي استعدادات حتى يتم التمكن من القضاء عليه.

غياب الرؤية
واتهم محمود المسؤولين في مصر بغياب الرؤية لديهم لمكافحة أي خطر يمكن أن يحل بالبلاد بسبب عدم وجود تخطيط مسبق، مطالبا بمحاكمة وزير الزراعة المصري بصفته المسؤول الأول عن هذه الكارثة.

وفى هذا الصدد أكد عبد اللطيف ثابت ممثل منظمة الأغذية والزراعة (الفاو) في القاهرة في تصريح للجزيرة نت أنه بالرغم من توقف وصول أسراب أخرى من الجراد من الحدود الغربية مع ليبيا، فإنه يجب اتخاذ كافة التدابير وبذل الجهود من أجل مراقبة ورصد حالة الجراد, وذلك من خلال إجراء مسح دوري منتظم للتمكن من الكشف المبكر لأي مناطق قد تصل إليها أسراب أخرى من الجراد.

وأضاف ثابت أنه تم التأكد من توقف وصول أسراب الجراد من شمال غرب مصر بسبب توقف هبوب الرياح الجنوبية الغربية من فوق الصحراء الكبرى الليبية، مشيرا إلى أن السبب الرئيسي في دخول الجراد إلى الحدود المصرية هو الرياح الشديدة المستمرة وغير المعتادة من ناحية الجنوب الغربي والتي سادت معظم شهر أكتوبر/ تشرين الأول الماضي فوق الصحراء الكبرى الليبية والتي أدت إلى تحرك أسراب عديدة من الجراد الصحراوي من شرق الجزائر وجنوب غرب ليبيا صوب ساحل البحر المتوسط.

لامبالاة المسؤولين
ومن جانبه انتقد أستاذ علم التلوث البيئي في جامعة الزقازيق الدكتور أحمد عبد الوهاب في تصريح للجزيرة نت تعامل وزارة الزراعة مع أسراب الجراد التي يمكنها أن تهدد الحياة الزراعية في مصر.

وأشار إلى عدم وجود خطط لمواجهة أي تهديد بيئي وأن ذلك سببه حالة اللامبالاة لدى المسؤولين المصريين في التعامل مع أي مشكلة، مضيفا أن العديد من أساتذة مكافحة الحشرات في مصر لم يعرفوا بهذه الكارثة إلا من خلال وسائل الإعلام وبعد رؤيتهم لأسراب الجراد تملأ سماء القاهرة.

وأضاف عبد الوهاب أن هناك هيئة في وزارة الزراعة هي "هيئة إدارة الجراد والطيران الزراعي" مسؤوليتها الوحيدة هي الكشف عن أماكن تجمع الجراد والقضاء عليه، متسائلا عن دور هذه الهيئة في ظل تجمع أسراب الجراد في سماء القاهرة وسط غفلة من كل المسؤولين في الوزارة.

وكان وزير الزراعة المصري أحمد الليثي قد حمل الدول المجاورة لمصر مسؤولية وصول أسراب الجراد إلى القاهرة وعدم تنبيه الجانب المصري بوجود تجمعات للجراد في دول أفريقية قريبة.




ـــــــــــــــ
الجزيرة نت

 

المصدر : الجزيرة