محمود جمعة- القاهرة
في سابقة يرى مراقبون أنها ربما تحدث انقلابا في خريطة الحياة الحزبية بمصر في المرحلة القادمة، عقد حزب الغد المصري مساء أمس مؤتمره الأول منذ موافقة لجنة شؤون الأحزاب المصرية على تأسيسه.

وتم خلال الاجتماع انتخاب الدكتور أيمن نور رئيسا للحزب بأغلبية 488 صوتا مقابل 44 صوتا لأقرب منافسيه محمد بدر أبو العزم. وأسفرت الانتخابات عن فوز موسى مصطفى موسى بمنصب النائب الأول للرئيس، في حين انتخبت الدكتورة منى مكرم عبيد لمنصب السكرتير العام للحزب.

كما تم خلال المؤتمر انتخاب أعضاء الهيئة البرلمانية العليا للحزب التي تضم 90 عضوا من بينهم 46 عضوا بالانتخاب المباشر بينما يقوم رئيس الحزب بتعيين بقية الأعضاء.

"
المؤتمر العام للحزب قرر عدم جواز تولي رئاسة الحزب لأكثر من دورتين مدة كل منهما خمس سنوات غير قابلة للتجديد
"
وجرت الانتخابات بحضور عدد من المراقبين المحليين من بينهم أعضاء بالمجلس المصري لحقوق الإنسان وعدد من القضاة المصريين إضافة إلى مجموعة من الشخصيات السياسية العامة المصرية والعربية.

وقامت هذه الشخصيات بمراقبة العملية الانتخابية التي تمت بشكل علني وفي صناديق زجاجية بإحدى القاعات الكبرى بمركز القاهرة الدولي للمؤتمرات، بينما تولى رئيس الوزراء اليمني الأسبق الدكتور عبد الرحمن البيضاني إعلان نتيجة التصويت.

وفي أول قرار له بعد انتخابه رئيسا للحزب أعلن أيمن نور رفض الحزب قبول التمويل الذي تدفعه لجنة شؤون الأحزاب واعتماد الحزب على موارده الذاتية كمصدر لتمويل أنشطته.

كما أعلن نور أن الحزب سيصدر صحيفة يومية تحت اسم الغد منتصف يناير/ كانون الثاني القادم أسندت رئاسة تحريرها إلى الصحفي إبراهيم عيسى رئيس التحرير السابق لصحيفة الدستور التي تم إغلاقها ومصادرتها على خلفية بعض الخلافات مع الحكومة المصرية.

وقال الدكتور أيمن للجزيرة نت إن المؤتمر العام للحزب قرر كذلك عدم جواز تولي رئاسة الحزب لأكثر من دورتين مدة كل منهما خمس سنوات غير قابلة للتجديد.
ــــــــــــــــــ
مراسل الجزيرة نت

المصدر : الجزيرة