أكراد العراق مرتاحون لإعادة انتخاب بوش
آخر تحديث: 2004/11/12 الساعة 06:47 (مكة المكرمة) الموافق 1425/9/30 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/11/12 الساعة 06:47 (مكة المكرمة) الموافق 1425/9/30 هـ

أكراد العراق مرتاحون لإعادة انتخاب بوش

تأييد كردي واسع لإعادة انتخاب جورج بوش (الفرنسية-أرشيف)
 

ساد الارتياح بنتائج الانتخابات الأميركية التي أعادت جورج بوش رئيسا لأربع سنوات قادمة الوسط الكردي في العراق, وهي المرة الأولى التي يظهر الأكراد فيها مثل هذا الاهتمام.

فقد تعامل الأكراد مع نتائج الانتخابات وكأنها تمس مستقبلهم بصورة مباشرة. وخصصت الصحافة الكردية، خاصة تلك الصادرة عن الحزبين الرئيسيين الديمقراطي الكردستاني والاتحاد الوطني الكردستاني، صفحات للحديث عن العملية الانتخابية، بطريقة خلت من الحياد بين المرشحين لتصب في صالح بوش. بل ذهبت تلك الصحافة أبعد من ذلك بحثها الجالية الكردية في الولايات المتحدة على التصويت لصالح المرشح الجمهوري.

وفسر مراقبون في الوسط الكردي زيارات بعض المسؤولين الأكراد للولايات المتحدة مثل رئيس الحكومة المحلية في أربيل نيجيرفان البارزاني، ونائب الرئيس العراقي روز نوري شاويس، بأنها كانت مكرسة لحشد الدعم للرئيس بوش في أوساط الجالية الكردية هناك.

"
يخشى الأكراد من حصول متغيرات في السياسة الدولية قد تنعكس سلبا على منطقتهم, وهذه الخشية, كما يرى مراقبون, تكمن خلف الموقف الكردي من الانتخابات الأميركية.
"
غير أن محافظ أربيل نوزاد هادي نفى في تصريحات للجزيرة نت علمه بهذا الأمر، ورأى أن الارتياح الذي أظهره الأكراد لفوز بوش يعود إلى أن الرئيس الأميركي وقف مع المطالب الكردية وأزاح ما أسماه بالدكتاتورية في العراق.

وفي جولة للجزيرة نت بين المواطنين الأكراد أعرب الكثير منهم عن الفرحة بفوز بوش, رغم أن قلة منهم لم تكن ترى فرقا كبيرا بين بوش والمرشح الديمقراطي جون كيري, باعتبار أن السياسة الأميركية لا تتغير بتغير الرئيس، على حد تعبيرهم.

ورغم التطورات التي وقعت لا تزال أكثرية من الأكراد تعيش هاجس الماضي والخوف من اللعبة السياسية بعد الاجتياح العراقي للكويت الذي وفر للأكراد ما عرف في ذلك الوقت بالمنطقة الآمنة في عهد بوش الأب.

ويخشى الأكراد من أن تغيرا في السياسة الدولية قد ينعكس في المنطقة بما لا يعود عليهم بالفائدة. وهذه الخشية, كما يرى مراقبون, تكمن خلف الموقف الكردي من الانتخابات الأميركية.

ويطمح الأكراد اليوم في عهد بوش إلى تحقيق الفدرالية، وتميز منطقتهم بحكومة قائمة بذاتها فضلا عن مؤسسات مدنية وبنية تحتية شبه قوية بالمقارنة مع بقية المناطق العراقية التي أصابها الانهيار بعد الغزو الأميركي للعراق. _______________________

مراسل الجزيرة نت

المصدر : الجزيرة