الأسوياء لم يحققوا النتائج المرجوة لمصر في أثينا (رويترز-أرشيف)
القاهرة - للجزيرة نت
حقق أبطال "الإرادة والتحدي" في مصر إنجازاً جديداً في دورة الأولمبياد الخاص بالمعاقين الموازية لدورة الأسوياء التي أقيمت مؤخرا باليونان وسط شعور متزايد بالتجاهل الإعلامي والجماهيري.

وحصل أبطال تحدى الإعاقة المصريون علي المركز الرابع والعشرين في ترتيب الدول الفائزة بالميداليات بعدما حصدوا 23 ميدالية متنوعة منها 6 ميداليات ذهبية و9 فضية و8 برونزية، وإن كانت الحصيلة قليلة بالمقارنة مع الدورة السابقة إلا أنها تعتبر جيدة إذا ما قورنت بعدد الألعاب، مع الأخذ في الاعتبار تقدم المستويات العالمية وتطورها من دورة لأخرى.
 
وفى هذا الصدد قال حسن يوسف رئيس مجلس إدارة جمعية "شموع" لحقوق المعاقين فى تصريح للجزيرة نت إن عدم الاهتمام بإنجازات المعاقين فى العديد من المجالات ليس جديدا على وسائل الإعلام المصرية، مشيرا إلى أن المعاقين المصريين يشكلون 11% من المجتمع.
 
وطالب يوسف بضرورة إقامة برامج فى القنوات المحلية والفضائية تختص بتسليط الضوء على قضايا واهتمامات وإنجازات ذوى الاحتياجات الخاصة معتبرا أنهم يشكلون شريحة كبيرة من المجتمع المصري والعربي.

واعتبر أن السلطة فى مصر ترى أن قضايا المعاقين عمل خيرى، مشددا على أن إنجاز متحدي الإعاقة في أثينا يعتبر أكبر دليل على أن هذه الشريحة قادرة على العطاء فى حالة الاهتمام بهم.

الناقد الرياضى علاء عبد الصادق اتفق مع هذا الرأي في تصريح للجزيرة نت قائلا إن وسائل الإعلام المصرية لم تتعامل مع هذا الحدث بالقدر الذي يليق به، مشددا على أن إنجاز هؤلاء الأبطال جاء اكتمالا لمسيرة النجاح الذي بداها متحدو الإعاقة فى دورة سيدنى رغم تأخرهم إلى المركز الرابع والعشرين.

وطالب صادق بتساوي أبطال تحدي الإعاقة مع الأسوياء في التقدير المادي، مشيرا إلى أن الذي حصل على ميدالية ذهبية في بعثة المعاقين سيحصل على 80 ألف جنيه مصري(حوالي 13 ألف دولار) فقط في المقابل حصل كرم جابر صاحب ذهبية مصر الوحيدة بأولمبياد الأسوياء على مليون جنية مصري (166 ألف دولار).

وفى المقابل قال الناقد الرياضى عثمان سالم رئيس القسم الرياضي في صحيفة الأخبار المصرية للجزيرة نت إن وسائل الإعلام المصرية وضعت على عاتقها في الفترة الأخيرة إلقاء الضوء على إنجازات متحدي إلإعاقة في دورة الأولمبياد الخاص "المعاقين"، ولكن السبب الذي أدى إلى عدم ظهور هذا الاهتمام هو تغطية إنجاز الأسوياء على الساحة الرياضية المصرية.

واستشهد سالم بالاهتمام الذي أولته وسائل الإعلام المصرية بأبطال الأولمبياد الخاص في سيدنى من خلال الاستقبال الجماهيري الحافل لأبطال مصر حيث كان في مقدمة المستقبلين الرئيس المصري حسني مبارك.

يذكر أن السيدة سوزان مبارك قرينة رئيس الجمهورية قد استقبلت أبطال مصر من المعاقين وقامت بمنحهم أوسمة وشهادات تقديرا لعطائهم الرياضي المتميز.

                                                                     

المصدر : الجزيرة