تغريدات ضد السعودية ثمنها خمس سنوات سجنا

هل شاهدت التصميم الجديد لصفحتنا الرئيسية؟

تغريدات ضد السعودية ثمنها خمس سنوات سجنا

الناشط الحقوقي نبيل رجب يواجه تهمة الإساءة للسعودية وتهم انتقاد إجراءات قضائية بحرينية (الجزيرة)
الناشط الحقوقي نبيل رجب يواجه تهمة الإساءة للسعودية وتهم انتقاد إجراءات قضائية بحرينية (الجزيرة)
أيّدت محكمة استئناف بحرينية أمس الثلاثاء حكما بالسجن خمسة أعوام بحق الناشط الحقوقي البارز نبيل رجب بعد إدانته بنشر تغريدات ينتقد فيها السعودية لحربها على اليمن وينقد فيها أيضا الإجراءات القضائية البحرينية.

ويقول تقرير كتبته كلوي بانواه في مجلة ميدل إيست آي إن هذا الحكم بحق الناشط رجب أثار استنكارا ضد الحكومة البحرينية بحق المعارضين السياسيين ونشطاء حقوق الإنسان في البلاد.

ونسبت المجلة إلى مديرة أبحاث الشرق الأوسط في منظمة العفو الدولية لين معلوف القول إن استمرار احتجاز رجب لهو دليل إضافي على عزم السلطات البحرينية الثابت على إسقاط الحق في حرية التعبير وإسكات أي انتقاد سلمي.

وأما مريم الخواجة من مركز الخليج لحقوق الإنسان فتقول إن رجب لا ينبغي له أن يقضي يوما واحدا في السجن، فكيف بالحكم عليه بخمس سنوات سجنا، بيد أن الأمر لا يشكل مفاجأة في ظل الأوضاع المعروفة في الخليج بشكل عام.

جذور القضية
وتعود جذور هذه القضية إلى تغريدات كان نشرها الناشط البحريني في حسابه على موقع تويتر تحدث فيها عن التعذيب في أحد السجون، وانتقد عمليات التحالف العربي الذي تقوده السعودية ضد جماعة الحوثي في اليمن منذ 2015.

وواجه رجب في سياق هذ القضية تهمتين، تتمثل إحداهما في الإساءة للسعودية، والأخرى في إهانة مؤسسة رسمية في البحرين، وذلك عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

المصدر : الصحافة البريطانية,الجزيرة