نيويورك تايمز: الرعب يتضاعف في اليمن
آخر تحديث: 2018/6/13 الساعة 15:21 (مكة المكرمة) الموافق 1439/9/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2018/6/13 الساعة 15:21 (مكة المكرمة) الموافق 1439/9/29 هـ

نيويورك تايمز: الرعب يتضاعف في اليمن

قوات تدعمها الإمارات والسعودية على مشارف الحديدة (الجزيرة)
قوات تدعمها الإمارات والسعودية على مشارف الحديدة (الجزيرة)

رغم أن قادة السعودية ودولة الإمارات يقولون إن الهجوم على الحديدة سيكون سريعا، فإن التجارب السابقة أثبتت أنهما دائما يخطئون في الحسابات ويورطون بلديهما في مستنقعات موحلة وتكون النتيجة قتلى مدنيين لا حصر لهم.

ومضت نيويورك تايمز التي أوردت ذلك في افتتاحية لها لتقول إن قتل المدنيين تتسبب فيه غارات السعودية والإمارات التي لا تميّز بين المدنيين والعسكريين، وإن هذه الغارات، وبموجب القانون الدولي، ربما تُعتبر جرائم حرب، وإن الولايات المتحدة وبريطانيا متواطئتان فيها ببيع الأسلحة أو تقديم المساعدات اللوجستية أو العسكرية للمهاجمين.

ويعتبر اليمن من أفقر دول العالم، إذ يعتمد 22 مليون شخص من سكانه حاليا على المساعدات، ويتعرض 8.4 ملايين شخص لتهديد المجاعة.

توقعات مخيفة
وقالت إن سكان مدينة الحديدة يبلغ عددهم حوالي 600 ألف يتوقع الخبراء مقتل 250 ألف منهم، خاصة بعد انسحاب العاملين بالمنظمات غير الحكومية مثل الصليب الأحمر الدولي، كما أن ميناءها المتنازع عليه يُعتبر شريان الحياة لمعظم سكان اليمن.  

ودعت نيويورك تايمز إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب إلى التحدث بلسان واحد لحلفائها العرب وتؤكد لهم أن الهجوم على الحديدة سيكون كارثيا وأن مجرد تفكيرهم في هذه الخطوة يكشف فشل سياستهم في اليمن.

وأضافت أن العمل مع الحوثيين والأمم المتحدة لوقف إطلاق النار والتوصل إلى اتفاق حول الإدارة المحايدة لميناء الحديدة ستكون الخطوة الأولى نحو تسوية سياسية التي تمثل الأمل الوحيد للسلام.

كسر الجمود
وأشارت إلى أن دولة الإمارات والسعودية تعتبران الهجوم على الحديدة طريقا لكسر الجمود الحالي في الحرب وينزل ضربة قوية بالحوثيين وبداعميهم في إيران.

وقالت أيضا إن لجنة تابعة للأمم المتحدة شككت فيما تقوله الإمارات والسعودية من أن الحديدة تُعتبر طريق عبور لتهريب الأسلحة إلى الحوثيين بما في ذلك الصواريخ التي تزوّد بها إيران الحوثيين لضرب السعودية، كما شكك خبراء آخرون في أن إيران زودتهم بالصواريخ.

المصدر : نيويورك تايمز