ملامح من الاحتفال باليوم العالمي للمرأة
آخر تحديث: 2018/3/8 الساعة 14:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/6/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2018/3/8 الساعة 14:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/6/20 هـ

ملامح من الاحتفال باليوم العالمي للمرأة

نساء يشاركن في مظاهرة بسول عاصمة كوريا الجنوبية اليوم بمناسبة اليوم العالمي للمرأة (رويترز)
نساء يشاركن في مظاهرة بسول عاصمة كوريا الجنوبية اليوم بمناسبة اليوم العالمي للمرأة (رويترز)

نشرت غارديان البريطانية تقريرا مطولا بمناسبة اليوم العالمي للمرأة، وألقت الضوء على بعض الفعاليات في العالم احتفاء بهذا اليوم، ومن ذلك كلمة لرئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي بمناسبة الذكرى السنوية المئة لنيل المرأة البريطانية حق التصويت، ومذكرة من ناشطات بمنظمات العون الإنساني عن الانتهاكات الجنسية داخل هذه المنظمات، وسحب أحد المتاحف الأميركية جائزة كان منحها لمستشارة الدولة في ميانمار أونغ سان سو تشي.

في كلمة لها ذكرت تيريزا ماي كثيرا من النساء البريطانيات اللائي تبوأن مراكز بارزة في السلطة عقب مئة عام من حصول البريطانيات على حق التصويت والترشح، كما كتبت للصحيفة عن مشروع قانون جديد بشأن العنف الأسري يوسع من تعريف العنف ليشمل الانتهاكات المالية ويقترح وضع علامة إلكترونية على المتهمين والمشتبه بهم في الانتهاكات في هذا المجال.

ووقعت 1111 عاملة بمنظمات العون الإنساني في 81 دولة خطابا مفتوحا موجها إلى قادة المنظمات والأمم المتحدة والمانحين، يدعو لإصلاح عاجل بهذا القطاع في كل مكان، ويحث المنظمات على معاملة الشكاوى بشأن الانتهاكات الجنسية بوصفها قضية لها الأولوية، والاهتمام بما يقوله المبلغون عن الانتهاكات.

ويقول الخطاب إنه ومن دون هذه التدابير لا يمكن الحفاظ على الثقة في قطاع العون الإنساني، مضيفا أن من أضر بسمعة هذا القطاع هو سلوك الرجال المهيمن وليست شكاوى النساء الضحايا.

تداعيات الفضيحة
وقالت الصحيفة إن المطالبة بوضع حد للعنف ضد النساء ومساواتهن بالرجال في مواقع العمل وبزيادة تنويع التمثيل في مراكز السلطة ليست جديدة، بل الجديد هو ما أشارت له الحركة النسوية إلى أن تداعيات فضيحة هوليود التي ولدت حركة "مي تو" لا تزال مستمرة، ودعت الجميع لانتظار ما ستسفر عنه في مقبل الأيام والشهور.

وذكرت غارديان أن من ضمن تلك التداعيات أنه سيتوجب على جميع الشركات البريطانية التي يعمل بها أكثر من 250 عاملا تسليم تقرير عن فجوة المرتبات بسبب الجنس (ذكر أم أنثى) بها خلال أقل من شهر.

من جهة أخرى أشارت الصحيفة إلى سحب متحف الهولوكوست الأميركي جائزة حقوق الإنسان التي كان قد منحها إلى مستشارة الدولة بميانمار أونغ سان سو تشي لفشلها في صد "التطهير العرقي" للروهينغا المسلمين في بلادها.

وذكرت أن سو تشي تحدثت اليوم عن الحاجة لضمان حقوق النساء. وعلقت غارديان بأن النساء يمثلن 50% من الروهينغا التي تسعى حكومة سو تشي لإبادتهن.

المصدر : غارديان