تقديرات إسرائيلية بتراجع غير مسبوق لنصر الله
آخر تحديث: 2017/9/9 الساعة 11:20 (مكة المكرمة) الموافق 1438/12/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/9/9 الساعة 11:20 (مكة المكرمة) الموافق 1438/12/17 هـ

تقديرات إسرائيلية بتراجع غير مسبوق لنصر الله

نصر الله يبدي تخوفا من ارتفاع عدد قتلى عناصر حزبه في الحرب بسوريا (الجزيرة)
نصر الله يبدي تخوفا من ارتفاع عدد قتلى عناصر حزبه في الحرب بسوريا (الجزيرة)

ذكر موقع "أن آر جي" الإسرائيلي أن التقديرات الاستخبارية الإسرائيلية تشير إلى أن الوضع الذي يعيشه الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله وصل مرحلة غير مسبوقة من التراجع، في ظل تورطه المستمر في القتال في سوريا.

وأوضح الخبير العسكري في الموقع يوحاي عوفر أنه في ظل مواصلة الحزب محاولاته للحصول على مزيد من الأسلحة واستهداف إسرائيل لهذه الأسلحة، يعاني ضائقة اقتصادية خاصة مع عدم تحويل إيران كامل مستحقاته المالية السنوية.

وأضاف عوفر أنه على الصعيد العسكري فرغم عمل الحزب على تحسين قدراته منذ انتهاء حرب لبنان الثانية 2006 باقتناء المزيد من الأسلحة والمعدات والصواريخ، فإن إسرائيل استمرت في ملاحقته وتدمير أي تطوير لإمكانياته العسكرية، الأمر الذي تسبب بأضرار كبيرة للمنظومة العملياتية للحزب.

وأشار الخبير إلى أنه بسب التطورات السياسية المتلاحقة في المنطقة، فإن حزب الله يتأثر بصورة مباشرة بما يشهده الشرق الأوسط، لاسيما عقب انتخاب دونالد ترمب رئيسا للولايات المتحدة، وما أحدثه من تغير جوهري في السياسة الأميركية تجاه الشرق الأوسط.

ولفت عوفر إلى أن هناك تقديرا إسرائيليا بأن الهزات التي تشهدها المنطقة ستتواصل، ومن المتوقع أن تؤثر سلبا على حزب الله، خاصة على مكانة نصر الله.

وأوضح أن إيران، الحليف الأقوى لحزب الله، تبذل جهودا لتقوية قدرات حزب الله العسكرية، رغم أنها لم تحول كامل تعهداتها المالية، وهو ما يبقي الحزب بنظر إسرائيل التهديد المركزي في المنطقة أكثر من تنظيم الدولة الإسلامية.

ومما ذكره الكاتب أن من بين 16 ألف مقاتل شيعي يقاتلون داخل سوريا، فإن معظمهم تابعون لحزب الله، وقد قتل الآلاف منهم خلال سنوات القتال في سوريا، في حين قتل سبعمئة فقط منهم خلال حرب إسرائيل على لبنان عام 2006، ومنذ بداية العام الجاري فقد الحزب خمسين من مقاتليه في سوريا.

وختم بالقول إن نصر الله يبدي خشية متزايدة من جنازات مقاتليه من أنحاء لبنان، لأنه مطلوب منه الإجابة عن السؤال الذي يسأله أهالي القتلى عن سبب دفعهم لهذه الأثمان والضحايا من أجل نظام بشار الأسد وليس من أجل لبنان.

المصدر : الصحافة الإسرائيلية