دعت صحيفة نيويورك تايمز في افتتاحية لها المجتمع الدولي للتبرع بالأموال وتسهيل نقل المعونات العاجلة للجوعى بجنوب السودان، قائلة إن الفشل في ذلك يعد فشلا أخلاقيا فادحا للضمير الإنساني.

كما دعت الصحيفة الولايات المتحدة إلى الوفاء بوعودها للتبرع بالأموال كي تقدم المعونات الطارئة المطلوبة، والاستمرار في جهودها للوصول للسلام المطلوب للأمن الغذائي بالبلاد على المدى الطويل.

وذكرت أن المفوضية الأوروبية أعلنت يوم الأربعاء تقديم معونات عاجلة لجنوب السودان بقيمة 87 مليون دولار، كما أعلنت بريطانيا تقديم معونات بقيمة 125 مليون دولار.

وكان رئيس دولة جنوب السودان سلفا كير ميارديت قد وعد بتسهيل حركة منظمات العون الإنساني بلا أي قيود، وشككت الصحيفة في ذلك باعتبار أنها ليست المرة الأولى أن يتعهد كير بذلك ثم لا يفي بتعهده.

ومع ذلك، قالت إن العقبة الكبرى حاليا هي غياب التمويل، ونقلت عن أحد موظفي منظمة اليونيسيف واسمه جيريمي هوبكنز أن أكثر من ربع مليون طفل وسط أكثر من 1.5 مليون نسمة من السكان بمناطق الحرب مصابون بسوء التغذية الحاد، وإذا لم يغث المجتمع الدولي هؤلاء عاجلا فإن كثيرين منهم سيلقون حتفهم.

واستعرضت الصحيفة أرقاما عن عدد الجوعى بالبلاد وأسباب المجاعة في افتتاحيتها التي عنونتها بـ"المستقبل الكئيب لجنوب السودان".

المصدر : نيويورك تايمز