صحيفة سويسرية: محاولة حصار قطر فشلت تماما
آخر تحديث: 2017/10/6 الساعة 21:05 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/10/6 الساعة 21:05 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/16 هـ

صحيفة سويسرية: محاولة حصار قطر فشلت تماما

مراكز اقتصادية عالمية تتوقع لقطر تجاوزا سريعا للأزمة الراهنة ومزيدا من الاستقرار الاقتصادي (رويترز)
مراكز اقتصادية عالمية تتوقع لقطر تجاوزا سريعا للأزمة الراهنة ومزيدا من الاستقرار الاقتصادي (رويترز)
خالد شمت-برلين

قال أولريش شميد المراسل الإقليمي لصحيفة نويه تسوريخر في الشرق الأوسط في مقال رأي بعنوان "المحاصرون المنافقون وحصارهم المثير للسخرية"؛ إن محاولة التحالف الذي تقوده السعودية إخضاع قطر عبر الحصار القاسي فشلت تماما.

واعتبر شميد أن العكس هو الذي حدث بامتصاص الدوحة سريعا تداعيات حصارها، حيث حافظت على نجاحاتها سياسيا واقتصاديا، رغم معاناتها من ضغوط تسبب فيها الحصار.

وأضاف المراسل "رغم الحصار ومحاولة الحجر عليها، واتهامات الإرهاب الموجهة لها، والكلمات الحربية ضدها" لم تخضع قطر للمحاصِرين.

التعافي الاقتصادي
وذكر الكاتب أن من الطبيعي خلق الحصار أوضاعا صعبة، خاصة منع حركة رأس المال وسد منافذ الاتصال برا وبحرا وجوا، وهو ما ألحق أضرارا بقطر، وأشار إلى أنه رغم هذه الصعوبات فشلت دول الحصار (السعودية والإمارات والبحرين ومعهم مصر) ودول صغيرة لا وزن لها، في إرغام الدوحة على الركوع.

ولفت شميد إلى أن مراكز اقتصادية عالمية معتبرة تتوقع لقطر تجاوزا سريعا للأزمة الراهنة ومزيدا من الاستقرار الاقتصادي.

ورأى الكاتب أن قدرة الدوحة على الصمود في وجه الحصار لمدى طويل مرتبطة ببقاء سوق الطاقة العالمية منفتحا، وذكر أن قطر تمتلك أكبر احتياطي في العالم من الغاز يبلغ 13%، وتعد رائدة عالميا بصادراتها من الغاز المسال بحصة سنوية تقدر بـ 78 مليون طن، تمثل 30% من الصادرات العالمية، ونبّه إلى أن نصيب الأسد من هذه الصادرات يتجه لآسيا.

واعتبر شميد أن دول الحصار ليس بإمكانها إيقاف هذه الصادرات الغازية القطرية، لأن هذا الإيقاف سيثير حفيظة الصين واليابان اللتين تحتاجهما الرياض بشكل كبير لتنفيذ "رؤية 2030".

وأكد المراسل السويسري أن المتابع لحصار قطر سيجده متناقضا ومثيرا للسخرية "لكون أطرافه الرئيسية السعودية والإمارات والبحرين ومصر لا يمكنها الاستغناء أبدا عن الغاز القطري"، وأوضح أن خط دولفين ينقل سنويا لمنطقة الخليج 17.7% من الغاز من قطر للإمارات حتى عمان.

كرم قطر
وذكر المراسل أن هذا الخط يعد أكسير الحياة للإمارات المتعطشة للغاز، الذي أعلنت الدوحة أنها ستواصل إمداداته رغم الأزمة.

وكشف عن أنه حتى مصر التي تستورد سنويا من قطر ثلثي احتياجاتها من الغاز المسال (4.4 مليارات متر مكعب) لم تعلن أبدا أنها ستوقف هذه الواردات، واستمرت في جلب الغاز القطري في الخفاء بواسطة سفن تحمل أعلام دول أخرى.

ولفت الصحفي إلى أن مصر كذلك لها ثلاثمئة ألف مواطن بقطر، يواصلون عملهم هناك لعدم رغبة الدوحة في معاملة دول الحصار بمثل معاملة هذه الدول لها، وذكر أنه لمثل هذه الأسباب فإن من يصف الرياض وأبو ظبي والمنامة والقاهرة بالنفاق لا لوم عليه.

وأشار المراسل إلى أن إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترمب بالأمم المتحدة الشهر الماضي رفضه أي تصعيد جديد لهذه الأزمة، ثم إعلانه بعد لقائه أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أن الخلاف سيطوى قريبا، مثل رسالة واضحة ألزمت الرياض وأبو ظبي منذ ذلك الحين حدودهما، وحالت دون إقدامهما على أي تصعيد جديد.

المصدر : الجزيرة

التعليقات