طالب أعضاء في برلمان تشيلي بمقاطعة عدد من أعضاء الكنيست الذين يقومون هذه الأيام بزيارة الدولة الكائنة في أميركا اللاتينية، في حين دعا وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان لمقاطعة المبعوث الدولي للسلام نيكولاي ملادينوف بحجة انتقاده لـالاستيطان.

وقالت صحيفة "إسرائيل اليوم" إن 16 من أعضاء البرلمان التشيلي المعروفين بتضامنهم مع الجالية الفلسطينية نشروا أمس الجمعة بيانا "معاديا للسامية" ووجهوا مطالب إلى البرلمان والحكومة لإلغاء لقاءات مع أعضاء الكنيست (برلمان إسرائيل) أبرزهم شارون هاشكيل من حزب الليكود الحاكم، ويوسي يونا من حزب المعسكر الصهيوني المعارض.

وجاء في بيان البرلمانيين التشيليين أنهم يعربون عن اعتراضهم على الزيارة الإسرائيلية، وطالبوا دولتهم بوقف إجراء أي اتصالات مع إسرائيل لأنها تواصل انتهاكاتها لحقوق الإنسان وترفض الالتزام بقرارات الأمم المتحدة، والبرلمانيون التشيليون لا يرغبون بإعطاء تل أبيب أي شرعية من خلال هذه الزيارة.

من جانبها، أصدرت "الفدرالية الفلسطينية" -وهي منظمة ناشطة في تشيلي- بيانا ينتقد تلك الزيارة، ويدعو لتأييد مقاطعة أعضاء الكنيست الإسرائيليين.

وأشارت عضوة الكنيست هاشكيل أن تشيلي "دولة فيها وجود مكثف للمعادين لإسرائيل، وهناك نشاط ملحوظ لحركة المقاطعة العالمية لإسرائيل، وقد وصلنا إلى تشيلي بهدف إعطاء وزن ضد اللوبي الساعي لتشويه صورة إسرائيل وتخريب علاقاتها مع تشيلي".

وأضافت هاشكيل "اللوبي الفلسطيني في تشيلي لم يتوقف عن محاولات للتشويش على زيارتنا هذه، لكننا لن نخلي الساحتين الإعلامية والسياسية لأعداء إسرائيل".

من ناحية أخرى، قالت ذات الصحيفة إن وزير الدفاع أعلن مقاطعته للمبعوث الدولي لعملية السلام بالشرق الأوسط نيكولاي ملادينوف بسبب انتقاداته الأخيرة ضد البناء الاستيطاني في الضفة الغربية المحتلة.

وقد أصدر ليبرمان تعليماته للمسؤولين بالمؤسسة الأمنية والجيش لمقاطعة ملادينوف خلال زياراته الدورية إلى إسرائيل، بعد أن وجه انتقادات علنية للسياسة الإسرائيلية في مواجهة موجة العمليات الفلسطينية الجارية حاليا، واستمرار البناء الاستيطاني بالمناطق الفلسطينية وشرقي القدس باعتبارها نقاطا استيطانية مخالفة للقانون الدولي.

وقد زاد من غضب ليبرمان إعلان ملادينوف رفضه لسياسة العقاب الجماعي التي انتهجها ليبرمان مؤخرا ضد الفلسطينيين في أعقاب تصاعد موجة الهجمات الفلسطينية ضد الإسرائيليين.

في حين اعتبرت وزيرة الخارجية الإسرائيلية السابقة تسيبي ليفني أن قرار ليبرمان بمقاطعة ملادينوف يمس بالأمن القومي لإسرائيل ومصالحها السياسية.

المصدر : الصحافة الإسرائيلية