هآرتس: إيلي كوهين باع أسلحة أميركية إلى إيران
آخر تحديث: 2016/8/30 الساعة 09:30 (مكة المكرمة) الموافق 1437/11/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2016/8/30 الساعة 09:30 (مكة المكرمة) الموافق 1437/11/28 هـ

هآرتس: إيلي كوهين باع أسلحة أميركية إلى إيران

تاجر السلاح الإسرائيلي حاول تهريب قطع غيار لطائرات "فانتوم أف 4" إلى إيران (رويترز-أرشيف)
تاجر السلاح الإسرائيلي حاول تهريب قطع غيار لطائرات "فانتوم أف 4" إلى إيران (رويترز-أرشيف)

 
ذكرت صحيفة هآرتس أن المحكمة العليا الإسرائيلية أصدرت حكما بتسليم تاجر سلاح إسرائيلي إلى الولايات المتحدة متهم بتهريب قطع غيار طائرات أميركية إلى إيران خلال السنوات الماضية.

وأوضحت الصحيفة أن التاجر الإسرائيلي يدعى إيلي كوهين، وأنه نقل قطع غيار عسكرية وأسلحة أميركية الصنع من إسرائيل إلى إيران عبر دولة ثالثة هي اليونان في الفترة بين عامي 2000 وحتى 2004، وعامي 2012 و2013، وهو ما يعارض القانون الأميركي الذي يحظر إجراء صفقات سلاح مع إيران.  
 
وقال الخبير الأمني في صحيفة معاريف يوسي ميلمان إن كوهين نقل قطع السلاح الأميركية هذه إلى إيران عبر دول أوروبية وآسيوية، وقد سبق لمحكمة أميركية أن أدانته بتوريد أسلحة أميركية إلى إيران، مما دفع قضاة المحكمة العليا الإسرائيلية الثلاثة إلى إصدار قرار جماعي بتسليمه إلى السلطات الأميركية.

وأضاف ميلمان أن كوهين لديه شركات تجارية عدة، وسبق له أن اعتقل عدة مرات في إسرائيل على خلفية قضايا تجارية، لكن التحقيقات معه لم تسفر عن نتائج جنائية وإدانات قانونية. وقد وصل طلب التسليم الأميركي إلى إسرائيل عقب قيام عملاء فدراليين أميركيين بتعقب وملاحقة كوهين، وتنكروا على أنهم تجار يريدون شراء أسلحة يعلم أنها سوف تصل إيران، وبموجب هذه الدلائل أدين في ولاية كونتيكت الأميركية.
 
وأوضح أنه في عام 2014 نشرت الصحافة اليونانية تقريرا ذكرت فيه أن كوهين حاول هو وتاجر سلاح إسرائيلي آخر بيع أسلحة إلى إيران عبر دولة ثالثة، ومن بين الأسلحة التي حاولا بيعها لإيران قطع غيار لطائرة "فانتوم أف 4".

المصدر : الصحافة الإسرائيلية

التعليقات