قالت صحيفة كوميرسانت الروسية إن السبب الرئيسي وراء قرار إيران منع استخدام روسيا للمطار العسكري بهمدان غربي إيران هو أن الروس أرادوا استخدام المطار العسكري لفترة طويلة، وليس فقط نقطة عبور مؤقت، وهو ما أثار حفيظة جهات إيرانية برلمانية وعسكرية.

وذكرت كوميرسانت أن موسكو أرادت استخدام قاعدة همدان العسكرية بصفتها منشأة تنشر فيها الذخائر والطائرات والفرق المكلفة بها، ولكن الجانب الإيراني لا يلائمه هذا الأمر، وتضيف الصحيفة أن هذه الرغبة الروسية هي التي دفعت وزارة الخارجية الإيرانية للقول إنه لا يوجد اتفاق على إعطاء روسيا قاعدة في إيران.

كما اتهم وزير الدفاع الإيراني حسين دهقان روسيا بالقيام بتصرف غير لائق، والسعي لاستعراض قوتها كدولة عظمى، وهو ما استفز الشعور القومي الإيراني.

سرية الاستخدام
وقالت صحيفة كوميرسانت إن الإيرانيين أرادوا أن يبقى استخدام روسيا لقاعدة همدان لقصف أهداف في سوريا طي الكتمان، إلا أن موسكو سارعت وكشفت الأمر، مما أثار استياء وحفيظة الإيرانيين.

وتضيف الصحيفة نقلا عن مصدر عسكري روسي مطلع أن سوء فهم نشأ بين موسكو وطهران حول استخدام قاعدة همدان، ودفع التحفظ الإيراني بروسيا لتجنب وقوع فضيحة والاكتفاء بالتظاهر وكأن ما حدث كان متفقا عليها، بما في ذلك سحب الطائرات، وتقول الصحيفة إن سحب الطائرات الروسية جاء بطلب إيراني.

المصدر : الصحافة الروسية