صحف إسرائيل: قصف غزة رسالة لحماس
آخر تحديث: 2016/8/23 الساعة 12:02 (مكة المكرمة) الموافق 1437/11/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2016/8/23 الساعة 12:02 (مكة المكرمة) الموافق 1437/11/21 هـ

صحف إسرائيل: قصف غزة رسالة لحماس

دخان متصاعد عقب غارة إسرائيلية على قطاع غزة يوم 19 أغسطس/ آب الحالي (رويترز)
دخان متصاعد عقب غارة إسرائيلية على قطاع غزة يوم 19 أغسطس/ آب الحالي (رويترز)
علّقت الصحف الإسرائيلية الصادرة اليوم على القصف الإسرائيلي لقطاع غزة، الذي جاء ردا على إطلاق صاروخ من قطاع غزة باتجاه سديروت، معتبرة أن هذه التطورات تدل على تصعيد ضد حماس.

وقالت المراسلة العسكرية الإسرائيلية في صحيفة إسرائيل اليوم ليلاخ شوفال، إن سخونة الأوضاع الميدانية في غزة تزامنت مع القصف الجوي الذي قامت به طائرات الجيش الإسرائيلي لأهداف لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) في القطاع، ردا على إطلاق صاروخ فلسطيني أول أمس الأحد باتجاه مستوطنة سديروت شرق القطاع.

ونقلت عن مصدر عسكري إسرائيلي كبير تأكيده أن الطائرات الإسرائيلية استهدفت خمسين موقعا ميدانيا في قطاع غزة، مع إقراره بأن الهجوم على غزة كان على غير العادة، لكن دون توفر نيات للتصعيد أكثر من ذلك، زاعما أن الجيش الإسرائيلي سيواصل عملياته للمحافظة على أمن الإسرائيليين.

 مراسل موقع "إن. آر. جييوحاي عوفر:
 القصف الإسرائيلي المكثف لغزة يهدف إلى إرسال رسالة قوية إلى حماس مفادها أن إطلاق أي صاروخ من غزة باتجاه إسرائيل سيقابل بضربات قوية، في ظل استدعاء سريع للطائرات المقاتلة، وإعادة تموضع الدبابات خلال دقائق معدودة على الحدود مع غزة

وختم بالقول: رغم أن حماس لم تعلن مسؤوليتها عن إطلاق الصاروخ باتجاه المستوطنة الإسرائيلية، فإن إسرائيل تنظر إلى الحركة على أنها المسؤولة عن الأوضاع الميدانية في غزة.

من جهته، ذكر مراسل موقع "إن. آر. جي" يوحاي عوفر أن القصف الإسرائيلي المكثف لغزة يهدف إلى إرسال رسالة قوية إلى حماس مفادها أن إطلاق أي صاروخ من غزة باتجاه إسرائيل سيقابل بضربات قوية، في ظل استدعاء سريع للطائرات المقاتلة، وإعادة تموضع الدبابات خلال دقائق معدودة على الحدود مع غزة.

رد وانتقاء
وأوضح أن حجم الرد الإسرائيلي وكثافته خلال فترة زمنية وجيزة باتجاه غزة لم يشعر بهما الفلسطينيون منذ انتهاء حرب غزة الأخيرة الجرف الصامد 2014.

وبيّن أن على سكان قطاع غزة أن يتعودوا من الآن فصاعدا على الرد الإسرائيلي الفوري على أي صاروخ ينطلق من أراضيهم باتجاه إسرائيل، وليس الانتظار إلى ساعات الليل المتأخرة، واستهداف بعض المواقع المهجورة، كما جرت العادة في العامين الأخيرين، مما يشير إلى معادلة جديدة يحاول وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان فرضها في مواجهة الفلسطينيين.

على الصعيد ذاته نقل المراسل العسكري لصحيفة "معاريف" نوعام أمير عن ضابط إسرائيلي في قيادة المنطقة الجنوبية قوله إن الاستهدافات طالت مواقع خاصة بالبنية التحتية العسكرية لحماس في غزة، حيث تم انتقاء الأهداف مسبقا، من أجل المحافظة على الردع الإسرائيلي الذي تحقق منذ انتهاء الحرب الأخيرة.

المراسل العسكري لصحيفة "هآرتس" غيلي كوهين:
الجيش الإسرائيلي لا يبدو أن لديه نية للتصعيد الكبير، مع توفر جاهزية كاملة لأي رد إسرائيلي لازم تجاه غزة، في ظل الدروس التي يستفيدها من أحداث مماثلة سابقة

نية التصعيد
وعلى الرغم من أن المراسل العسكري لصحيفة "هآرتس" غيلي كوهين رأى أن القصف الإسرائيلي لغزة كان أكثر من سابقه، فقد قال إن الجيش الإسرائيلي لا يبدو أن لديه نية للتصعيد الكبير، مع توفر جاهزية كاملة لأي رد إسرائيلي لازم تجاه غزة، في ظل الدروس التي يستفيدها من أحداث مماثلة سابقة.

لكن الخبير العسكري الإسرائيلي في صحيفة "هآرتس" عاموس هارئيل قدر أن ليبرمان يريد إرسال رسالة قوية إلى حماس، حتى لو كان ثمنها الدخول في جولة تصعيد عسكرية كبيرة، وكل ذلك منوط بطبيعة المشاورات الجارية بين ليبرمان ورئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو ورئيس هيئة الأركان غادي آيزنكوت.

وأوضح أن العلاقة بين إسرائيل وغزة دخلت مرحلة جديدة من قواعد اللعبة، عقب التغيير الذي طرأ على الرد الإسرائيلي على أي صاروخ ينطلق من القطاع بخلاف الشهور السابقة.

ونقل المراسل العسكري لصحيفة يديعوت أحرونوت يوآف زيتون عن الجنرال أليعازر مروم قائد سلاح البحرية السابق أنه في أعقاب التوتر الناجم في الجنوب مع قطاع غزة، فقد رد الجيش الإسرائيلي بطريقة قصيرة لكنها قاسية على الفلسطينيين.

وأضاف: لسان حال إسرائيل يقول إنها لن تتوانى في الرد على إطلاق المزيد من الصواريخ من القطاع، وفي ظل أن حماس تسيطر على غزة اليوم، فهي المطالبة بوقف إطلاق الصواريخ، وليس أي جهة أخرى.

المصدر : الصحافة الإسرائيلية

التعليقات