أغلبية الفلسطينيين والإسرائيليين لا تتوقع تحقق حل الدولتين
آخر تحديث: 2016/8/23 الساعة 12:42 (مكة المكرمة) الموافق 1437/11/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2016/8/23 الساعة 12:42 (مكة المكرمة) الموافق 1437/11/21 هـ

أغلبية الفلسطينيين والإسرائيليين لا تتوقع تحقق حل الدولتين

استطلاع للرأي يظهر  توقع الفلسطينيين والإسرائيليين استمرار المواجهات (رويترز)
استطلاع للرأي يظهر توقع الفلسطينيين والإسرائيليين استمرار المواجهات (رويترز)
أظهرت نتائج استطلاع رأي شمل فلسطينيين وإسرائيليين أن أكثر من 70% من الجانبين لا يؤمنون بأن حل الدولتين سيجد طريقه إلى التنفيذ، وأن أعمال العنف سوف تتواصل بين الجانبين.

وحسب نتائج الاستطلاع المشترك الذي أجراه المعهد الإسرائيلي للديمقراطية والمركز الفلسطيني لأبحاث السياسات، بتمويل من الاتحاد الأوروبي فإن 51% من اليهود، و53% من الفلسطينيين، يريدون التوصل إلى حل الدولتين لكن أكثر من 70% منهم لا يؤمنون بأن هذا الحل سيجد طريقه إلى التنفيذ.

وأكدت نتائج الاستطلاع -التي نشرها اليوم الثلاثاء موقع "إن آر جي" الإسرائيلي- أن غالبية الفلسطينيين والإسرائيليين أصبحوا مقتنعين بأن التوصل إلى حل بإقامة الدولة الفلسطينية خلال السنوات الخمس القادمة أمر غير قابل للتحقق.

وأيد 39% من الفلسطينيين الذين شملهم الاستطلاع وعددهم 1270 فلسطينيا، و46% من الإسرائيليين وعددهم 1184 إسرائيليا "التصور السياسي لإنهاء الصراع القائم على إقامة دولة فلسطينية منزوعة السلاح، وعودة مئة ألف لاجئ فلسطيني إلى إسرائيل، وانسحاب إسرائيل من الضفة الغربية، وتقسيم القدس".

وأشار 25% من الإسرائيليين الذين شملهم الاستطلاع إلى رغبتهم في أن يكون اتفاق السلام مع الفلسطينيين "شاملا إقامة سلام بين إسرائيل والعرب بحيث يشمل كل المنطقة"، كما أيد 64% منهم  الاعتراف بهوية الدولة الفلسطينية.

في المقابل "أيد 43% من الفلسطينيين الاعتراف بيهودية الدولة الإسرائيلية، وحمل 62% منهم الحكومات الإسرائيلية مسؤولية فشل المفاوضات، بينما قال 52% من الإسرائيليين إن الفلسطينيين يتحملون المسؤولية".

وأظهرت نتائج الاستطلاع أن غالبية كل من الجانبين لا تثق بالجانب الآخر، حيث قال 89% من الفلسطينيين و68% من الإسرائيليين إنهم لا يثقون بالطرف الآخر، بل إن 50% من الإسرائيليين و70% من الفلسطينيين اعتبروا أن أي أمر جيد لأحدهما هو بالضرورة سيئ للآخر.

واختتم الاستطلاع بنتيجة مفادها أن 54% من الفلسطينيين لديهم اقتناع بأن إسرائيل بصدد توسيع حدودها، وتعمل على ضم المناطق الفلسطينية، وعدم منح الفلسطينيين فيها حقوقهم السياسية، في حين زعم 40% من اليهود أن الغاية النهائية للفلسطينيين هي احتلال دولة إسرائيل، والقضاء على أغلبيتها اليهودية.

المصدر : الصحافة الإسرائيلية

التعليقات