الصحافة الإسرائيلية: غزة باتت منصة صواريخ لحماس
آخر تحديث: 2016/8/22 الساعة 17:31 (مكة المكرمة) الموافق 1437/11/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2016/8/22 الساعة 17:31 (مكة المكرمة) الموافق 1437/11/19 هـ

الصحافة الإسرائيلية: غزة باتت منصة صواريخ لحماس

ساعر يرى أن الأمن لا يمكن أن يتحقق في إسرائيل من دون استيطان (الأوروبية-أرشيف)
ساعر يرى أن الأمن لا يمكن أن يتحقق في إسرائيل من دون استيطان (الأوروبية-أرشيف)

أكد وزير التعليم الإسرائيلي السابق غدعون ساعر أن الانسحاب من قطاع غزة قبل 11 عاما وإزالة المستوطنات القائمة فيه، جعله قاعدة عسكرية لصواريخ حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، مضيفا أن مزاعم تحسن الوضع الأمني للإسرائيليين بعد هذا الانسحاب لم تتحقق، ولا سيما لسكان أسدود وعسقلان.

وقال ساعر -في صحيفة مكور ريشون- إن مدى صواريخ حماس التي أطلقت في الحرب الأخيرة صيف عام 2014 هدد جميع سكان تل أبيب والقدس، وتقريبا عموم سكان إسرائيل، مضيفا أن "اللجان الدولية التابعة للأمم المتحدة اتهمت إسرائيل بارتكاب جرائم حرب، رغم أنها هي التي انسحبت من غزة ولم تهجم على الفلسطينيين".

واعتبر ساعر -وهو عضو سابق في البرلمان الإسرائيلي عن حزب الليكود- أن المعطيات الميدانية تشير إلى أن ما وصفها بالمنظمات المعادية سيطرت على المناطق التي انسحبت منها إسرائيل دون مقابل.

وخلص إلى أن ما وقع يقدم درسا واضحا مفاده أنه "لا أمن من دون استيطان"، لأنه حين لا يكون هناك استيطان لا يوجد حضور للجيش الإسرائيلي، وبالتالي تنجح المنظمات الفلسطينية في سد الفراغ الناتج عن انسحاب إسرائيل عن طريق منظومة صواريخ وشبكات أنفاق ووسائل قتالية أخرى.

وأضاف أن انسحاب القوات الإسرائيلية من الضفة الغربية سيكون أمر فظيعا للإسرائيليين على ضوء تجربة الانسحاب من غزة، والذي اتضح بعده مباشرة كيف أصبح أمن إسرائيل مكشوفا.

المصدر : الصحافة الإسرائيلية

التعليقات