اهتمت الصحافة العبرية الثلاثاء بزيارة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو لأفريقيا، ووصفتها بالتاريخية والمهمة على الصعد الأمنية والسياسية والاقتصادية.

وفي مقال له بصحيفة "إسرائيل اليوم" قال الدبلوماسي السابق بوعاز بيسموت إن الزيارة تتم على خلفية وصول العلاقات الإسرائيلية الأفريقية لمرحلة من الازدهار غير المسبوق.

واعتبر أن الزيارة تكتسي أهميتها لكون القارة الأفريقية تضم 54 دولة، كل واحدة منها تملك صوتا في الأمم المتحدة وتضم اقتصادات ناشئة.

وقال إن العلاقات مع أفريقيا ستمثل دعما مهما لإسرائيل في المؤسسات الدولية وتمنحها غطاء أمنيا إستراتيجيا في ظل ما يحيط بها من دول معادية، إلى جانب تقوية الأواصر الاقتصادية مع القارة.

فيما اعتبر الباحث في معهد هرتسيليا عوفر يسرائيلي أن أفريقيا باتت هدفا إستراتيجيا للسياسة الإسرائيلية، مشيرا إلى أن زيارة نتنياهو تطوي صفحة مرحلة تاريخية توقف فيها رؤساء الحكومات الإسرائيلية عن زيارة هذه القارة.

وخلص إلى أن هناك توجها لدى صناع القرار الإسرائيلي لتوسيع العلاقات السياسية والأمنية مع مجتمعات جديدة، بجانب الحلفاء التقليديين في شمال أميركا وغرب أوروبا.

وشدد على أهمية التعاون الأمني والاستخباري بين الإسرائيليين والأفارقة لوقف تسلل المجموعات المسلحة إلى الجانبين، إلى جانب توقيع العقود التجارية الخاصة بصفقات الأسلحة والعقود الاستثمارية.

أما الصحفي بموقع "إن آر جي" فقال إن النتيجة الأولى والمباشرة لزيارة نتنياهو إلى أفريقيا تمثلت في إعلان تنزانيا أنها ستتبادل السفراء مع إسرائيل.

المصدر : الصحافة الإسرائيلية