ذكر موقع ويللا الإخباري أن الجيش الإسرائيلي يواجه تهديدا جديدا على الحدود مع قطاع غزة يكمن في احتمال أن تتعرض وحدته العسكرية الموجودة هناك لهجوم مفاجئ من قبل الفلسطينيين.

وأشار المراسل العسكري للموقع أمير بوخبوط إلى أن وحدة روتم التابعة للجيش الإسرائيلي "إزاء واقع ميداني جديد قد يدفع العدو الفلسطيني لأن يفاجئها من أي اتجاه، سواء من قبل حركة المقاومة الإسلامية (حماس) أو من أولئك الذين يجتازون الحدود بين إسرائيل وغزة".

وأوضح بوخبوط في تقريره أن التهديد الحقيقي الذي يواجه الجيش الإسرائيلي من جهة حدود غزة يتمثل في تعرض الجنود الإسرائيليين لنيران القناصة الفلسطينيين والصواريخ وقذائف الهاون التي تطلق من غزة إلى جانب العبوات الناسفة ومحاولات التسلل عبر البحر أو الأنفاق.

وقال إن الحدود بين غزة وإسرائيل تشهد بين الفينة والأخرى تحركات تقتضي من وحدة جمع المعلومات التابعة للجيش الإسرائيلي تتبع كل حركة مشبوهة، سواء من حيوانات ضالة أو أفراد يحاولون اجتياز الحدود المشتركة، مما يستوجب استدعاء الدوريات العسكرية.

ونقل التقرير الإخباري عن قادة في الجيش الإسرائيلي أن هذا الواقع على حدود غزة يجعل التهديد يرتفع إلى 360 درجة لأنه قد يأتي من كل اتجاه، ورغم مقتل 16 جنديا إسرائيليا خلال حرب غزة الأخيرة المسماة "الجرف الصامد 2014" في إثر هجمات نفذها مقاتلو حماس عبر الأنفاق فإن الجيش أنفق قرابة 1.2 مليار شيكل (312 مليون دولار تقريبا) لتنفيذ برامج تطويرية، وإقامة بنية تحتية للعثور على الأنفاق على طول حدود غزة، لكنها ما زالت مهمة معقدة. 

وقال قائد فرقة "روتم" ليرون باتيتو إن التحدي القائم على حدود غزة يدفع الجيش إلى الاستنفار لمواجهته على مدار الساعة، في ظل انتشار المواقع العسكرية المعادية على طول الحدود.

وأضاف أن هناك تعليمات بفتح النار مباشرة على أي خطر داهم، لأن الجنود يعلمون تماما أنهم يواجهون خطرا دائما على مدار الساعة، ويخشون من إصابتهم بالمفاجأة من الخلف.

وقال باتيتو إنه منذ انتهاء الجرف الصامد أقامت حماس مواقع عسكرية على طول الحدود مع غزة، بما فيها أبراج مراقبة ونشر عناصر أمنية ودوريات ميدانية، كما تقوم الحركة بتطوير مواقعها العسكرية بواسطة آليات هندسية، وتستخدم مواد مطورة لجمع المعلومات.

وختم بأن أفراد الجناح العسكري لحماس يتواجدون بهذه المواقع من الثامنة صباحا ويغادرونها في ساعات المساء، وأي سلوك مثير يستدعي تحركا سريعا من قبل دوريات الجيش الإسرائيلي وتحريك الدبابات باتجاهه. 

المصدر : الصحافة الإسرائيلية