غارديان: أميركا بحاجة لحوار جاد عن العرق والأسلحة
آخر تحديث: 2016/7/18 الساعة 10:34 (مكة المكرمة) الموافق 1437/10/13 هـ
اغلاق
خبر عاجل :أمير دولة قطر يستقبل الجنرال جوزيف فوتيل قائد القيادة الوسطى للجيش الأميركي
آخر تحديث: 2016/7/18 الساعة 10:34 (مكة المكرمة) الموافق 1437/10/13 هـ

غارديان: أميركا بحاجة لحوار جاد عن العرق والأسلحة

شرطة مدينة باتون روج في مكان الحادث الذي أطلق فيه النار على عدد من أفراد الشرطة (الأوروبية)
شرطة مدينة باتون روج في مكان الحادث الذي أطلق فيه النار على عدد من أفراد الشرطة (الأوروبية)

قالت صحيفة غارديان البريطانية إن مسلسل الوفيات التي لا معنى لها بسبب الأسلحة النارية في أميركا يستمر بلا هوادة، مشيرة إلى آخر الحوادث المتمثل بإطلاق النار الذي أودى بحياة ثلاثة وإصابة خمسة آخرين من رجال الشرطة بمدينة باتون روج بولاية لويزيانا.

وأشار المقال لضرورة تكاتف قادة أميركا السياسيين، مع قرب افتتاح المؤتمر الوطني للحزب الجمهوري ونظيره الديمقراطي، لتقديم حلول سلمية لهذا العنف المأساوي وليس إطلاق تصريحات تزيد الانقسام والتوتر الداخلي، مثل تصريح مرشح الرئاسة الجمهوري دونالد ترامب عقب حادث باتون روج عندما انتقد "الديمقراطي" بأنه يفتقر للقيادة، وأشار إلى ضروة فرض القانون والنظام.

ووصفت غارديان رد فعل ترامب بالغموض في مطالبته بفرض القانون والنظام، وأن هذه المطالبة ستزيد الأمر سوءا. وأردفت بأنه قد يقدم إستراتيجيته لضمان القانون والنظام خلال المؤتمر الوطني، ولكن إذا كانت ستشمل عسكرة متزايدة للشرطة ونهجا سلطويا لإنفاذ القانون -وخاصة بين الأقليات- فسيكون ذلك قد زاد الطين بلة.

هناك توجه بحتمية تزايد التوتر العرقي بأميركا، لكن العنف نتيجة لذلك ليس حتميا وأن الأمل الأكبر هو ألا يختار الناس القوة المميتة للتعبير عن هذا التوتر لأنه لن يزول بين عشية وضحاها

وأشارت الصحيفة إلى توجه بحتمية تزايد التوتر العرقي في أميركا، لكن العنف نتيجة لذلك ليس حتميا وأن الأمل الأكبر هو ألا يختار الناس القوة المميتة للتعبير عن هذا التوتر لأنه لن يزول بين عشية وضحاها.

وألمحت إلى أن جل التفكير المحافظ حول ما يعنيه أن يكون المرء أميركيا يدور حول الحرية الفردية، ونتيجة لهذا فإن الأكثر ترجيحا هو أن يميز الشعب المشاكل والحلول الفردية بدلا من الجماعية. فهم يرون العنصرية أو التعصب فقط بوصفه أحد جوانب مزاج شخص ما وليس نتاج سلسلة من الهياكل والقوانين واللوائح والممارسات التي تضر بالناس بشكل غير متناسب على أساس لون البشرة أو العرق أو الدين.

وأضافت غارديان أن هذه النظرة الفردية تمتد أيضا إلى مراقبة الأسلحة النارية، إذ أن عددا لا يحصى من الأميركيين يؤمنون بنقاء وعصمة حق المواطن في حمل السلاح كما أن الشعب الأميركي لا يهضم كثيرا فكرة تقييد حيازة الأسلحة النارية في جميع الحالات على الرغم من الفائدة الجماعية الواضحة.

وشككت في إمكانية أن يخفف المؤتمر الجمهوري من التوتر والعنف وأن الكرة ستكون في ملعب الديمقراطيين وأنهم بحاجة للتأكيد على السلام والإنصاف، وهو ممكن لكن لم تعرفه أميركا أبدا.

المصدر : غارديان

التعليقات