دعت مئات المدارس في إنجلترا وويلز وأيرلندا الشمالية الآباء للسماح لأبنائهم الطلاب بعدم صيام رمضان خلال فترة امتحانات نهاية العام التي تصادف رمضان هذا العام حتى لا يتضرر أداؤهم الأكاديمي.

وأوردت صحيفة تلغراف أن رابطة قادة المدارس والجامعات أصدرت توصية في وقت مبكر هذا العام تشير إلى أهمية السماح للطلاب المسلمين بإفطار رمضان وتفادي "قيام الليل" لتجنب الإرهاق.

وأضافت الصحيفة أن الرابطة تشاورت مع المسؤولين البريطانيين والأئمة المسلمين قبل إصدارها التوصية وإرسالها إلى أكثر من ثلاثة آلاف مدرسة بإنجلترا.

يُشار إلى أن امتحانات النقل من مرحلة دراسية إلى المرحلة التالية ستبدأ الأسبوع المقبل، الأمر الذي سيجعلها تصادف شهر رمضان لأول مرة خلال عقدين.

وذكرت تلغراف أن المدارس خاطبت الآباء، مضيفة أن نتائج الامتحانات هامة ليست بالنسبة للطلاب فحسب، بل لوضع المدرسة وترتيبها في القائمة الوطنية لترتيب المدارس.

وقال الأمين العام المؤقت لرابطة قادة المدارس والجامعات مالكولم تروبي إن فترة الامتحانات موسم صعب، ولأن رمضان يتداخل هذا العام مع هذه الفترة فقد تشاوروا مع فقهاء المسلمين ووضعوا توصيتهم ونصائحهم، موضحا أن كل ما يفعلونه هو وضع موجهات بالخيارات الممكنة بعد النقاش الموسع مع المسلمين.

المصدر : ديلي تلغراف