أشارت صحيفة ديلي تلغراف إلى تقارير تفيد بأن الطائرة المصرية المنكوبة التي سقطت في البحر المتوسط الشهر الماضي وقتل فيها 66 شخصا، أجبرت على الالتفاف والقيام بهبوط اضطراري ثلاث مرات على الأقل خلال الـ24 ساعة التي سبقت التحطم.

وذكرت الصحيفة، نقلا عن وسائل الإعلام الفرنسية، أن أجهزة الإنذار بطائرة الإيرباص "أي 320" أشارت إلى اضطرابات على متن الطائرة ثلاث مرات أثناء الرحلات الست ذهابا وإيابا بين أسمرة والقاهرة وتونس خلال الـ24 ساعة قبل اختفائها في رحلتها الأخيرة.

لكن في كل مرة عادت فيها الطائرة إلى المطار الذي أقلعت منه سُمح لها بالمغادرة مرة أخرى بعد قيام المفتشين بإجراء التدقيق الفني والتأكيد من عدم وجود شيء خطأ.

ومع ذلك، نفى رئيس مصر للطيران صفوت مسلم هذه المزاعم، وقال على هامش الاجتماع السنوي للهيئة الدولية للنقل الجوي في دبلن "بالنسبة لي هذا ليس صحيحا"، وقال إن الطائرة لم تعان من أي مشاكل صيانة قبل مغادرتها، وإنها كانت في حالة "طبيعية".

وذكرت الصحيفة أن هذه التقارير جاءت بعد يوم من اكتشاف سفينة للبحرية الفرنسية إشارات من أحد الصندوقين الأسودين للطائرة المفقودة، وهذا الاكتشاف يزيد آمال إمكانية سرعة استرجاع البيانات ومعرفة الأسباب الحقيقية لتحطم الطائرة.

المصدر : ديلي تلغراف