يبدو أن المرشح الجمهوري المفترض دونالد ترامب قد بدأ يتراجع عن قوله الذي روج له كثيرا بحظر دخول المسلمين إلى الولايات المتحدة، بعد أن أعلن متحدث باسمه أن الحظر لم يكن قط ضد كل المسلمين من البداية.

وأشارت صحيفة ديلي تلغراف إلى أن ترامب كان قد أعلن في ديسمبر/كانون الأول الماضي أنه أراد فرض "حظر شامل" على دخول المسلمين لأميركا حتى تتمكن السلطات من "معرفة ما يجري"، على خلفية حادث إطلاق النار في مدينة سان برناردينو بولاية كاليفورنيا الأميركية.

لكن الجديد الآن، كما ذكرت الصحيفة، هو أن كاترينا بيرسون المتحدثة باسم حملة ترامب قالت إنه لم يذكر قط حظر دخول جميع المسلمين.

أولى بوادر هذا التغيير في السياسة بدأت تظهر الأسبوع الماضي عندما قال ترامب خلال زيارة لأسكتلندا إن المسلمين الأسكتلنديين يمكن إعفاؤهم. وقال إن وصولهم إلى الولايات المتحدة "لن يزعجني"

وقالت "أعلم أن وسائل الإعلام كانت تقول إن الحظر الأولي كان ضد كل المسلمين، وهذه ليست هي الحال ببساطة. لقد كان الأمر ببساطة يتعلق بهجرة المسلمين. والسيد ترامب ببساطة يضيف تفاصيل لتوضيح ماهية موقفه، على عكس ما كانت وسائل الإعلام تقوم بتغطيته".

وأضافت أنه "لم يكن هناك أي تغيير في هذا الأمر. والسيد ترامب لا يزال يرغب في منع الأفراد الذين لا يمكن فحصهم من المجيء إلى هذ البلد".

وذكرت الصحيفة أن أولى بوادر هذا التغيير في السياسة بدأت تظهر الأسبوع الماضي عندما قال ترامب خلال زيارة لأسكتلندا إن المسلمين الأسكتلنديين يمكن إعفاؤهم. وقال إن وصولهم إلى الولايات المتحدة "لن يزعجني".

وأشارت إلى تخبط في بيانات القائمين على حملة ترامب ومنها بيان لاحق لمتحدثة أخرى جاء فيه أنه يدعم حظر المسلمين من "دول الإرهاب" فقط، ولكن دون توضيح ما يعنيه ذلك.

وأضافت الصحيفة أن ترامب بدأ في عطلة نهاية الأسبوع يغير مواقفه مرة أخرى قائلا إنه في الواقع يسمح بدخول المسلمين من دول الإرهاب الشديد طالما يجري "فحصهم بدقة".

وأشارت أيضا إلى تسارع حملة ترامب لتقديم إجابة متسقة عندما قال مدير السياسات ستيفن ميلر في مقابلة مع صحيفة وول ستريت جورنال أمس إن الهجرة من مناطق معينة سيتم تعليقها.

وقال إن "أفضل طريقة لمنع استمرار التطرف من أن يتطور داخل أميركا هو تعليق الهجرة مؤقتا من المناطق التي كانت مصدرا رئيسيا للإرهابيين وداعميهم من المجيء إلى الولايات المتحدة". وأردفت الصحيفة أنه فشل أيضا في تحديد ما يعنيه هذا الأمر.

المصدر : ديلي تلغراف