معاريف: تنظيم الدولة يخوض معارك البقاء
آخر تحديث: 2016/6/26 الساعة 12:35 (مكة المكرمة) الموافق 1437/9/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2016/6/26 الساعة 12:35 (مكة المكرمة) الموافق 1437/9/22 هـ

معاريف: تنظيم الدولة يخوض معارك البقاء

لافتة لتنظيم الدولة الإسلامية في مدينة الفلوجة العراقية (رويترز)
لافتة لتنظيم الدولة الإسلامية في مدينة الفلوجة العراقية (رويترز)

قالت الكاتبة في صحيفة معاريف الإسرائيلية نتاع بار إن تنظيم الدولة الإسلامية يحارب في المرحلة الحالية على بقائه في ثلاث جبهات، ويواجه خلالها مخاطر الانهيار والهزيمة النهائية.

وأضافت أن التنظيم يتعرض لهجمات جوية من الجيشين الروسي والسوري في المنطقة الجنوبية، بينما يهاجمه الأكراد وطائرات التحالف الدولي من الشمال، في حين يواصل الجيش العراقي هجماته من الغرب والشرق؛ مما يجعل التنظيم يواجه مخاطر الانهيار، ويطرح تساؤلا جوهريا حول إمكانية تعرضه للهزيمة.

وأضافت أن تنظيم الدولة يقاتل في الجبهة الشمالية من سوريا على جبهتين: الأولى قرب مدينة منبج -المدينة الكبيرة الأخيرة التي ما زال يسيطر عليها- إلى جانب جبهة عاصمته الرقة، حيث نجحت القوات الكردية المدعومة من قوات التحالف في تقطيع أوصال مدينة منبج.

وبالرغم من أن مقاتلي التنظيم نجحوا في شن هجمات مزدوجة من داخل مدينة منبج وشرقها، وقتل العشرات من المقاتلين الأكراد بتفجير سيارات مفخخة يقودها "انتحاريون"، فإن الأكراد سرعان ما استعادوا زمام المبادرة بمساعدة الطائرات الأميركية لهم وإلقائها قنابل من طراز بي52.

وعلى الجبهة الأخرى، تقول الكاتبة الإسرائيلية إن مقاتلي تنظيم الدولة نجحوا في إبعاد جنود الجيش السوري المدعوم بقوات برية وجوية روسية عن خارج محافظة الرقة، عقب نجاح الجيش أوائل الأسبوع الماضي بالاقتراب من تلك المنطقة التي يسيطر عليها التنظيم ونفذ فيها قبل عامين مجزرة دامية بحق جنود النظام السوري، وبذلك أعاد مقاتلو التنظيم جنود النظام من حيث أتوا دون أن يحققوا نتائج على الأرض.

جبهة ثالثة يقاتل عليها التنظيم دون تحقيق إنجازات ميدانية حتى الآن تتمثل في العراق، حيث مدينة الفلوجة، من خلال مواصلة القوات الخاصة للجيش العراقي التقدم باتجاه وسط المدينة التي تحولت إلى رمز للمقاومة المناهضة للقوات الأميركية أوائل هذا القرن.

وختمت الكاتبة الإسرائيلية بالقول إنه رغم تفجير التنظيم العديد من السيارات المفخخة في الجنود العراقيين، فإن القوات الخاصة العراقية نجحت في احتلال بعض الأحياء وسط المدينة.

وتضيف أن تواصل الهجمات من التنظيم يشير إلى أن لدى مقاتليه ثقة بقدرتهم على القيام بهجمات مضادة، رغم الهجمات الجوية التي لا تتوقف من الطيران الروسي والأميركي، "لكن الحسم العسكري سيأتي في الأيام القريبة القادمة، مما قد يضع حدا لوجود التنظيم ككيان سياسي مستقل قائم على الأرض".

المصدر : الصحافة الإسرائيلية