ذكرت صحيفة بيلد الشعبية الألمانية أن الأجهزة الأمنية في البلاد لديها مخاوف متزايدة من عزم السلطات التركية منح آلاف التأشيرات السياحية للعراقيين.

وأوضحت الصحيفة -في عدد الأربعاء- أنها اطلعت على وثائق تعكس تخوف الأجهزة الأمنية الألمانية من تمكن العراقيين من استغلال هذه التأشيرات السياحية في محاولة اللجوء لأوروبا، مما سيخلق مشكلة جديدة لألمانيا.

وأوضحت الصحيفة أن هذه المخاوف مبنية على كون الاتفاقية التركية الأوروبية لاستعادة اللاجئين -الموقعة في مارس/آذار الماضي- ضمنت لتركيا إرسال لاجئ سوري بطريقة نظامية إلى أوروبا، مقابل كل لاجئ تسترده من اليونان ممن وصلوا إلى هناك بطريقة غير نظامية عبر البحر.

لكن الصحيفة أشارت إلى أن هذا الأمر لا يسري على طالبي اللجوء من جنسيات أخرى، حيث من المفترض أن تتم إعادتهم إلى بلدانهم الأصلية.

المصدر : الصحافة الألمانية