هجوم إسرائيلي على رئيس القائمة العربية المشتركة
آخر تحديث: 2016/6/11 الساعة 13:23 (مكة المكرمة) الموافق 1437/9/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2016/6/11 الساعة 13:23 (مكة المكرمة) الموافق 1437/9/7 هـ

هجوم إسرائيلي على رئيس القائمة العربية المشتركة

أيمن عودة متهم بالتحريض على إسرائيل (الجزيرة)
أيمن عودة متهم بالتحريض على إسرائيل (الجزيرة)

هاجمت قيادات إسرائيلية عضو الكنيست العربي ورئيس القائمة العربية المشتركة أيمن عودة بتهمة التحريض على إسرائيل بالأمم المتحدة، مطالبين بطرده من الكنيست.

وفي هذا الصدد قالت المراسلة السياسية لصحيفة معاريف دانة سومبيرغ إن السفير الإسرائيلي في الأمم المتحدة داني دانون شنّ هجوما على أيمن عودة بزعم قيامه بنشاطات سياسية ضمن الوفد الفلسطيني في المنظمة الدولية ضد إسرائيل.

وأضافت أن دانون وجه رسالة لرئيس الكنيست يولي أدلشتاين ضد عودة، لأنه بعث رسالة للأمم المتحدة عبر الوفد الفلسطيني بشأن وضع الأراضي العربية في النقب، زاعما أن عودة تجاوز خطا أحمر.

وأشارت سومبيرغ إلى أن عودة توجه مؤخرا للأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون عبر الوفد الفلسطيني في المنظمة الدولية لإقامة لجنة تحقيق دولية ضد إسرائيل بسبب تعاملها مع الأقلية العربية فيها، ووضع الأراضي العربية في النقب حيث يقيم سكان الأرض التاريخيون، كما دعا إلى ضرورة التحقيق في الانتهاكات التي يتعرضون لها.

وبحسب المراسلة فقد وجّه عودة رسالته هذه إلى بان كي مون عبر رئيس الوفد الفلسطيني في الأمم المتحدة رياض منصور، لكن المسؤول الأممي رفض التعاطي مع الرسالة، وقام بتوجيهها للوفد الإسرائيلي في المنظمة الدولية.

وزعم دانون أن الممثل الفلسطيني في الأمم المتحدة شبه -في تصريحات مؤخرا- إسرائيل بالنازيين، واتهمها قبل عدة أشهر بالتجارة بأعضاء جثامين الفلسطينيين القتلى، مما تسبب في إثارة غضب المنظمات اليهودية في الولايات المتحدة، بحسب صحيفة معاريف.

وأشار داني دانون إلى أن أيمن عودة يتحدث بخطاب معاد للسامية، وينشر الأكاذيب ضد إسرائيل دون توقف، مما يعتبر تجاوزا منه لخطوط حمر، وفق تعبير الصحيفة.

اتهامات
وذكرت معاريف في تقرير آخر أن عضو الكنيست من حزب الليكود أورن حزان هاجم عودة، متهما إياه بشن هجمات إرهابية بالكلمات، تصل حد اتهامه بالخيانة.

وبحسب الصحيفة فقد اعتبر حزان أن ما يقوم به عودة في الأمم المتحدة يضرب في مصداقية الدولة، ويشن حملات تحريضية ضدها.

وقال إن ذلك بات غير قابل للتحمل، لأنه لم يعد مقبولا أن من يجلس في قاعة الكنيست يتعاون مع الوفد الفلسطيني المعادي للسامية، لأن ذلك يعني خيانة للدولة، وأنه يتسبب لإسرائيل في أضرار سياسية ودولية، بحسب وصفه.

وأضاف حزان أن تصريحات عودة تصب مزيدا من الزيت على نار الهجمات الفلسطينية التي يعيشها الإسرائيليون منذ أشهر عدة، "مما يجعلني أرى في عودة ورفاقه مجموعة من المخربين لعملية السلام"، مطالبا بطردهم من الكنيست.

المصدر : الصحافة الإسرائيلية

التعليقات