تساءلت الكاتبتان جنيفر حسن وسواتي شارما عن طبيعة وسائل النقل التي يستخدمها الناس حول العالم في الذهاب إلى العمل، وقالتا في مقال بصحيفة واشنطن بوست الأميركية إن الوسائل تتشابه وتختلف من بلد إلى آخر.

وقالتا إن الملايين حول العالم يعتمدون على وسائل النقل العامة، ولكن الأمر يختلف إذا كنت في طوكيو أو بكين أو لندن أو نيودلهي أو غيرها من المدن والبلدات حول العالم.

ففي طوكيو تعتبر شبكة مترو الأنفاق من أكثر وسائل النقل كفاءة في العالم، وتعد الأكبر والأكثر تعقيدا من أي شبكة شبيهة في الولايات المتحدة، لكن مع وجود التطبيقات الحاسوبية وبطاقات السفر الدائمة العضوية يصبح الأمر سهلا، كما توفر خدمة المترو للمستخدمين خدمة الاحتفاظ بأشيائهم الخاصة في خزائن لفترات لاحقة.

وأشارت الكاتبتان إلى معايير النظافة والدقة المتبعة في شبكة مترو الأنفاق بطوكيو، وأنه بإمكان الأطفال استخدامها بمفردهم.

حافلات حمر
وأما في لندن، فغالبا ما يتم استخدام الحافلات الحمر ذات الطابقين، بالإضافة إلى مترو الأنفاق، وتستخدم البطاقات المغناطيسية في التنقل، مما يوفر على الراكب مشقة الوقوف في الصف. كما يمكن استخدام وسائل النقل المعروفة الأخرى كالقطارات. وفي العادة تمتلئ مقاعد حجرات القطار في لندن في فترة تتراواح بين 10 و15 دقيقة لا سيما في أوقات الذروة.

ولا تختلف شبكة مترو الأنفاق في بكين كثيرا عن نظيرتها في لندن ما عدا الإجراءات الأمنية حيث تقوم الشرطة الصينية بتفتيش حقائب المسافرين، وهو إجراء اقترحته بريطانيا بسبب المخاوف من العمليات الإرهابية إلا أنه لم يطبق مطلقاً.

وأما في باريس فيستخدم الناس الدراجات الهوائية بجانب استخدامهم شبكة مترو الأنفاق ووسائل النقل الأخرى. وتعتبر شبكة مترو الأنفاق في باريس من أكثر وسائل النقل ازدحاما في العالم.

وقد يحتاج المرء لاستخدام أكثر من وسيلة نقل واحدة في الرحلة إلى العمل، كما في نيودلهي في الهند، حيث يتم استخدام القطار والمترو ووسائل نقل تسمى "الريكشا"، وهي أقرب إلى الدراجة النارية.

كما يلاحظ وجود عربات خاصة بالنساء في القطار والمترو في الهند كما هي الحال في مصر وإيران واليابان والبرازيل.

وفي موسكو يستخدم الناس مترو الأنفاق للتنقل حيث يمر قطار كل دقيقة ونصف الدقيقة، كما تتوفر خدمة واي فاي المجانية.

المصدر : الجزيرة,واشنطن بوست