أفادت صحف إسرائيلية الاثنين بأن روسيا ستعيد لإسرائيل دبابة غنمتها سوريا من الجيش الإسرائيلي شاركت في معركة "السلطان يعقوب" إبان حرب لبنان الأولى في يونيو/حزيران 1982 وتم نقلها إلى المتحف العسكري في موسكو.

وقالت صحيفة هآرتس إن الخطوة الروسية تأتي قبل أيام من زيارة جديدة لرئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو لموسكو للقاء الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، لإحياء الذكرى السنوية الـ25 لقيام العلاقات الدبلوماسية الكاملة بين البلدين.

وتعد هذه الدبابة واحدة من اثنتين شاركتا في المعركة بين الجيشين الإسرائيلي والسوري، وغنمهما السوريون، بينما ظل مصير الجنود الإسرائيليين الثلاثة الذين كانوا على متنهما لغزاً غامضاً حتى اليوم، بحسب صحيفة يديعوت أحرونوت.

وتقدم نتنياهو بالشكر لبوتين على هذه البادرة، قائلا "أود أن أشكر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لاستجابته لطلب مني ومن رئيس هيئة أركان جيش الدفاع الإسرائيلي لإعادة دبابة معركة السلطان يعقوب إلى إسرائيل".

وكان رئيس الحكومة الإسرائيلية طلب إعادة الدبابة خلال لقائه الأخير مع بوتين الشهر الماضي في قصر الكرملين بموسكو، عقب طلب تقدم به رئيس هيئة الأركان الإسرائيلية غادي آيزنكوت.

وأعادت صحيفة معاريف إلى الأذهان أن هذه الدبابة شاركت في معركة عسكرية ضارية مع الجيش السوري قتل خلالها عشرين جنديا إسرائيليا، وأكثر من ثلاثين أصيبوا، وتم أسر اثنين آخرين، وما زال ثلاثة مفقودين حتى اليوم بعد مرور 34 عاما.

المصدر : الصحافة الإسرائيلية