صحف إسرائيل تهتم بمشروع قانون ضم مناطق بالضفة
آخر تحديث: 2016/5/3 الساعة 15:52 (مكة المكرمة) الموافق 1437/7/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2016/5/3 الساعة 15:52 (مكة المكرمة) الموافق 1437/7/27 هـ

صحف إسرائيل تهتم بمشروع قانون ضم مناطق بالضفة

مستوطنة بيت إيل بالضفة الغربية المحتلة (الفرنسية-أرشيف)
مستوطنة بيت إيل بالضفة الغربية المحتلة (الفرنسية-أرشيف)

اهتمت الصحف الإسرائيلية الصادرة اليوم الثلاثاء بمشروع القانون الذي يعتزم ضم أجزاء من الضفة الغربية المحتلة إلى السيادة الإسرائيلية، وبردود الفعل المصاحبة لذلك.

وقال مراسل صحيفة هآرتس "يهوناثان ليس" إن وزيرة القضاء آيليت شاكيد، المنتمية لحزب البيت اليهودي، تعتزم تقديم مشروع قانون يقضي بتنفيذ القانون الإسرائيلي على المستوطنات بالضفة.

وتحاول شاكيد، من خلال تنسيقها مع المستشار القضائي للحكومة، فرض القانون على المستوطنات، وصولا إلى اعتبار أن كل قانون يسنه الكنيست يشمل تلقائيا مستوطنات الضفة.

خطوة وأضرار
بينما نقل مراسل معاريف عن وزيرة الخارجية والقضاء السابقة تسيبي ليفني، قولها إن مثل هذه الخطوة كفيلة بالتسبب بأضرار كبيرة لـ إسرائيل، وزيادة الضغوط الدولية عليها، فضلا عن كونها ستؤدي إلى قيام دولة واحدة ثنائية القومية مع أغلبية فلسطينية بالكنيست.

وأشارت ليفني، وهي عضو الكنيست عن حزب المعسكر الصهيوني المعارض، إلى أنه في ظل غياب الشريك السياسي مع الفلسطينيين، تقوم حكومة اليمين بعملية ضم للمناطق الفلسطينية من أجل فرض أيديولوجيتها عليها.

ووفق ليفني سيؤدي هذا الأمر في النهاية إلى انهيار حل الدولتين، ووجود منظومتين قانونيتين بدولة واحدة، ومنح 2.5 مليون فلسطيني حق الانتخاب بالكنيست، وحصولهم على الأغلبية فيه.

من جهة أخرى، قالت مراسل القناة الإسرائيلية العاشرة عكيفا نوفيك نقلا عن رئيسة حزب ميرتس المعارض زهافا غالؤون إن خطوة تطبيق القانون الإسرائيلي على المستوطنات بالضفة تعني تنفيذ إجراءات فصل عنصري بين دم إسرائيلي ودم فلسطيني.

وأشارت إلى أن المستشار القانوني السابق للحكومة عارض هذا الاقتراح، لأنه يمس بموقع قائد المنطقة الوسطى بالجيش وصلاحياته في المناطق الفلسطينية.

المصدر : الصحافة الإسرائيلية

التعليقات