نقلت صحيفة معاريف عن رئيس الكونغرس اليهودي رون لاودر أن النية تتجه لنشر قائمة بأسماء داعمي حركة المقاطعة العالمية لإسرائيل (بي دي أس)، خاصة أولئك الأكثر ضررا على إسرائيل.

وسيتم نشرها في الصحف العالمية، لأن أعداء إسرائيل يسجلون نجاحات سياسية للمرة الأولى منذ سنوات طويلة، زاعما أن الجامعات العالمية تشهد نقاشات ذات طابع جهادي، وسيتم نشر قائمة بالجامعات والكليات الأكاديمية التي تقوم بتوظيف محاضرين وجامعيين مناصرين للـ"بي دي أس"، والعمل على وقف تمويل هذه المؤسسات التعليمية.

وزعم لاودر في كلمة له أمس الأحد في المؤتمر السنوي الخامس لصحيفة الجيروزاليم بوست في نيويورك أنه منذ سبعين عاما يحاول أعداء إسرائيل الانتصار عليها عبر طرق عسكرية واقتصادية، لكنهم الآن يحققون انتصارات في الساحة السياسية، ودون تحقيق حل الدولتين مع الفلسطينيين فإنهم سيواصلون تحقيق انتصاراتهم.

وأشار لاودر، المبعوث السابق لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو للمفاوضات مع سوريا، إلى أن الأمم المتحدة تحولت إلى مكان معاد لإسرائيل، ومنبر لإدانتها بصورة دائمة، بدليل أن مجلس حقوق الإنسان التابع للمنظمة الدولية أصدر 67 قرارا يدين إسرائيل، في حين أن هناك 61 قرارا فقط لإدانة باقي دول العالم.

كما أشار إلى القرار الأخير الذي أصدرته منظمة اليونسكو ونفت فيه أي علاقة بين الشعب اليهودي والمسجد الأقصى، الذي أسماه "جبل الهيكل".

وذكرت معاريف أن المؤتمر السنوي الخامس لصحيفة الجيروزاليم بوست سيخصص جلسة للحديث عن العمليات المسلحة التي تنفذها الجماعات والتنظيمات الإسلامية، كما أن هناك جلسة خاصة بالصراع الإسرائيلي الفلسطيني، سيتحدث فيها السفير الإسرائيلي في الأمم المتحدة داني دانون، والمبعوث الأميركي الأسبق للشرق الأوسط دنيس روس، والسفير الإسرائيلي في الولايات المتحدة رون درمر.

وقالت مراسلة معاريف دانة سومبرغ إن نتنياهو أرسل كلمة مسجلة للمؤتمر، زعم فيها أن هناك من يقوم بإجراء غسيل دماغ للأولاد الفلسطينيين، وهو ما يتطلب القيام بعمل مكثف ضد التحريض الموجه لليهود وإسرائيل.

المصدر : الصحافة الإسرائيلية