معاريف: حزب الله منشغل بخليفة بدر الدين
آخر تحديث: 2016/5/19 الساعة 11:52 (مكة المكرمة) الموافق 1437/8/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2016/5/19 الساعة 11:52 (مكة المكرمة) الموافق 1437/8/13 هـ

معاريف: حزب الله منشغل بخليفة بدر الدين

القائد العسكري لحزب الله مصطفى بدر الدين الذي اغتيل في سوريا الأسبوع الماضي (الأناضول)
القائد العسكري لحزب الله مصطفى بدر الدين الذي اغتيل في سوريا الأسبوع الماضي (الأناضول)
تحدث الخبير الأمني الإسرائيلي في صحيفة معاريف يوسي ميلمان عن التغييرات التي ستطرأ على القيادة العسكرية لحزب الله عقب اغتيال القائد الميداني مصطفى بدر الدين، ورجح توزيع المهام العملياتية والصلاحيات الميدانية بين عدد من القادة والمسؤولين الجدد.

واستبعد أن تكون التسريبات التي تحدثت عن إعلان حزب الله تعيين مصطفى مغنية الابن الصغير لعماد مغنية على رأس الجهاز العسكري للحزب دقيقةً، ورجح ميلمان أن يكون مصطفى قد انضم للقيادة العسكرية إلى جانب عدد من القادة والمسؤولين، لكن عاد وقال إنه إذا تم التأكد من هذا التعيين فسوف يتحول الحزب (المنظمة الشيعية) لتنظيم عائلي.

وزاد ميلمان الوثيق الصلة بالمؤسسة الأمنية الإسرائيلية أن تعيين مغنية الابن الصغير "رئيس أركان" جديدا لحزب الله ما زال مبكرا جدا، مشيرا إلى أنه بعد مرور أسبوع على اغتيال بدر الدين في دمشق بظروف غامضة لم يعلن أحد مسؤوليته عن الاغتيال، ولم يتضح من الضالع في العملية بحيث باتت إسرائيل والولايات المتحدة والثوار السوريون وحتى إيران، كلها أطراف قد تكون مشتبها في اغتيالها له.

وقال الخبير الإسرائيلي إنه بعد اغتيال عماد مغنية حصل إرباك في صفوف قيادة حزب الله بما فيه المستوى السياسي بزعامة حسن نصر الله الأمين العام للحزب ومجلس الشورى، مرروا بالمستوى العسكري، وصولا إلى القيادة الموجودة هناك في إيران للبحث عمن يخلف مغنية الأب، وقد استمرت المناقشات فترة طويلة من الزمن حتى إنها زادت عن العام.

وأضاف أنه تم في نهاية الأمر نقل صلاحيات مغنية المسؤول الأول والأخير عن كل المهام والصلاحيات والعمليات التي ينفذها الجناح العسكري للحزب بما فيها بناء القوة العسكرية، وتنفيذ العمليات في الخارج، والعلاقة مع إيران، وتم اتخاذ قرار بتوزيع هذه المسؤوليات على عدد من القادة ومنهم فؤاد شكر وطلال حمية وإبراهيم عقيل ومصطفى بدر الدين، الذي بات بعد مرور بعض الوقت الأول بينهم رغم عدم استطاعته جمع كل صلاحيات مغنية بين يديه مع أنه كان ابن عمه وزوج أخته.

وكشف ميلمان النقاب عن زيارة قائد فيلق القدس بالحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني الأسبوع الماضي لتقديم التعازي لحزب الله بوفاة بدر الدين، وافترض أن يكون ناقش مع نصر الله الخليفة المتوقع للقتيل، مستبعدا أن يكون تم الاتفاق على تعيين مصطفى مغنية الابن (29 عاما) في هذا المنصب.

المصدر : الصحافة الإسرائيلية