قرر رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو تقديم دعم مالي للمستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية بقيمة 45 مليون شيكل، لإقامة فنادق فيها، وتشجيع السياحة فيها، كما سيتم تقديم المساعدة المالية للمشاريع التجارية، بينما ستضطلع وزارة الداخلية بتقديم العون للسلطات المحلية في هذه المستوطنات بمبلغ 15 مليون شيكل.

وقال المراسل السياسي لصحيفة يديعوت أحرونوت إيتمار آيخنر إن من المتوقع أن تصادق الحكومة الإسرائيلية الأحد القادم على هذه الخطة بغرض مواجهة الهجمات الفلسطينية ضد الإسرائيليين في الضفة الغربية.

وتتركز أهداف الدعم في منح سلطة الطوارئ الوطنية صلاحية إعداد خطة عملياتية لتقوية المناعة الاجتماعية للمستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية، حيث ستقوم وزارة المالية بتقديم دعم مالي لها بقيمة 15 مليون شيكل إضافي، في حين ستقوم وزارة الرفاه بمضاعفة جهودها لدعم رفاهية المستوطنين في الضفة الغربية بمبلغ ستة ملايين شيكل، مناصفة بينها وبين وزارة المالية.

الدعم المالي
وأوضح آيخنر أن الخطة الحكومية ستقوم بتقديم الدعم المالي للمشاريع التجارية الصغيرة والمتوسطة في مستوطنات الضفة الغربية، حيث ستخصص وزارة الاقتصاد مليون شيكل لهذا الغرض، بجانب رفع قيمة الضمانات الحكومية، حيث ستوفر وزارة المالية مبلغ مليوني شيكل لدعم صندوق الضمانات، بينما ستقوم وزارة السياحة بالعمل على دعم السياحة الإسرائيلية والأجنبية في الضفة الغربية، وستوفر خمسة ملايين شيكل للمشاريع التطويرية للبنى السياحية في السلطات المحلية في أنحاء مستوطنات الضفة الغربية.

كما سيتم تخصيص نصف مليون شيكل لتنفيذ مشاريع تسويق سياحية في مستوطنات الضفة الغربية، حيث ستخصص الوزارة خلال العام الجاري مبالغ مالية لإقامة فنادق سياحية في المستوطنات المنتشرة في الضفة الغربية.

من جانبها، نقلت دانة سومبيرغ مراسلة صحيفة معاريف عن زهافا غالؤون زعيمة حزب "ميرتس" المعارض تعقيبها على المشروع الاستيطاني الإسرائيلي بالقول إن الحكومة الإسرائيلية بدل أن تقدم المساعدة للإسرائيليين الذين يقعون ضحية الهجمات الفلسطينية، فإنها تنقل الأموال إلى المستوطنين، وإذا كانت الحكومة حريصة فعلا على تعزيز الحصانة الاجتماعية للإسرائيليين فكان جديرا بها القيام بذلك لسكان القدس والعفولة وبئر السبع وجميع المدن التي استهدفت من العمليات الفلسطينية.

ونقل زئيف كام مراسل موقع "إن آر جي" عن عيساوي فريج عضو الكنيست الإسرائيلي أن الحكومة الإسرائيلية تستغل كل فرصة لإجراء تقليصات مالية من كل القطاعات المطلوبة داخل إسرائيل، وتنقلها إلى المستوطنات، والإسرائيليون الذين يدفعون الضرائب تتحول أموالهم إلى موازنات خاصة للمستوطنين، في حين أعرب يوآف كيش عضو الكنيست من حزب الليكود عن مباركته الخطة الحكومية لدعم المشاريع الاستيطانية في الضفة الغربية.

المصدر : الصحافة الإسرائيلية