علقت الكاتبة هبة صالح في مقالها بصحيفة فايننشال تايمز على مظاهرات القاهرة الغاضبة، ورأت أن هذا الحدث أخذ السيسي على حين غرة ووضعه في موقف حرج.

وأشارت الكاتبة إلى موقف للكاتب محمد الكردوسي، رئيس تحرير صحيفة الوطن وأحد كبار المدافعين عن نظام عبد الفتاح السيسي والمعروف بهجومه الحاد على ثورة 2011 ورموزها، عندما كتب هذه الكلمات الحادة للرئيس المصري هذا الأسبوع "ننام ونستيقظ على أخطاء تتعدى فداحتها مجرد كلمة شاردة في خطاب رئاسي إلى قرار يتعلق بالسيادة على الأرض".

وقالت هبة صالح إن تعليقات الكردوسي جزء من فورة غضب عبر مختلف ألوان الطيف السياسي.

وأردفت أنه بالرغم من قانون منع التظاهر الصارم خرج آلاف المتظاهرين إلى شوارع وسط القاهرة، مرددين الهتافات الثورية "الشعب يريد إسقاط النظام".

ورأت الكاتبة أن هذا الحدث أخذ السيسي على حين غرة ووضعه في موقف حرج، بعد أن رأت فيه شريحة عريضة من المصريين "منقذا" عندما عزل حكومة الرئيس "الإسلامي" المنتخب محمد مرسي عام 2013. وأضافت أنه بعد ثلاث سنوات بدأ يفقد بريقه وقبضته مع تزايد الاستياء الشعبي من حكمه.

وعزت جزءا كبيرا من هذا الاستياء الشعبي إلى الاقتصاد المتعثر الذي تمثل في تدمير صناعة السياحة بسبب الهجوم الإرهابي على طائرة الركاب الروسية والتدهور السريع للجنيه المصري في مقابل الدولار بالسوق السوداء.

وختمت الكاتبة بأن أهمية المظاهرات التي خرجت تكمن في أنها حول قضية سياسية ولم تكن مقصورة على قطاع معين من الشعب.

المصدر : فايننشال تايمز