جيش إسرائيل يتدرب على قتال حماس داخل الأنفاق
آخر تحديث: 2016/4/19 الساعة 13:09 (مكة المكرمة) الموافق 1437/7/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2016/4/19 الساعة 13:09 (مكة المكرمة) الموافق 1437/7/13 هـ

جيش إسرائيل يتدرب على قتال حماس داخل الأنفاق

أحد الأنفاق التي كشفتها إسرائيل وكانت المقاومة الفلسطينية استخدمتها في مواجهة للاحتلال (الأوروبية-أرشيف)
أحد الأنفاق التي كشفتها إسرائيل وكانت المقاومة الفلسطينية استخدمتها في مواجهة للاحتلال (الأوروبية-أرشيف)
توسعت الصحافة الإسرائيلية اليوم في الحديث عن اكتشاف الجيش الإسرائيلي لما قال إنه نفق على حدود غزة مع المستوطنات الإسرائيلية الجنوبية، ونقل المراسل السياسي لصحيفة هآرتس باراك رابيد عن رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو قوله إن اكتشاف النفق يعتبر اختراقا عالميا لتهديد الأنفاق من خلال الوسائل التكنولوجية.
ورغم أن نتنياهو لم يعط تفاصيل إضافية عن النفق نظرا لحساسية الأمر الأمنية فإنه أكد أن إسرائيل ستواصل إجراءاتها العسكرية لإحباط جهود حفر الأنفاق، وقال إن بإمكان سكان منطقة غلاف غزة الإسرائيليين البقاء هادئين.

لا تصعيد
وأشار نتنياهو إلى أن العامين الأخيرين بعد اندلاع حرب الجرف الصامد عام 2014 كانا هادئين، لأن حركة المقاومة الإسلامية (حماس) تعلم جيدا ما هو رد إسرائيل على أي هجمات قد تتعرض لها "ونحن لسنا معنيين بالتصعيد وكذلك حماس".

من جهته قال وزير الدفاع الإسرائيلي موشيه يعلون إن الكشف عن النفق تم عقب جهود أمنية استخبارية وعملياتية وتكنولوجية للجيش الإسرائيلي والأجهزة الأمنية والصناعات العسكرية، "ونحن لم نخدع أنفسنا لحظة واحدة بأن حماس لن تعاود حفر الأنفاق من جديد بعد انتهاء الحرب، لكننا في الوقت ذاته لم نسكت عن ذلك سواء في منع تزود الحركة بالأسلحة من مناطق قريبة وبعيدة أو في معالجة تهديد الأنفاق".

وعبر يعلون عن أمله أن تنفق حماس مقدراتها المالية على شيء آخر غير الأنفاق لأن إسرائيل ستعمل على العثور على كل نفق هجومي تعده لاختراق الحدود الإسرائيلية، وقال إنه رغم اكتشاف هذا النفق "فلا نرى أن حماس تتجه نحو التصعيد لأننا نراقب تحركاتها".

نفق في قطاع غزة أغرقته السلطات المصرية بالماء ( الأناضول-أرشيف)

وفي السياق نفسه ذكر المراسل العسكري لصحيفة يديعوت أحرونوت يوآف زيتون أن الجيش الإسرائيلي يفحص مدى إعداد النفق المكتشف، حيث سينشغل الجيش في الأسابيع القادمة بمعرفة المآلات التي وصل إليها النفق في الأراضي الإسرائيلية، مشيرا إلى أنه في المرحلة الأولى قام الجيش بإغلاق النفق بالإسمنت المسلح حتى لا تستخدمه الحركة من جديد.

تدريبات بالأنفاق
وكشف المراسل أن الجنود الإسرائيليين أصبحوا يتدربون على القتال تحت الأرض ويتلقون معدات قتالية تناسب مثل هذا القتال في الحرب القادمة، وأن الجيش أجرى تدريبات على كيفية منع تعرض الجنود لعمليات اختطاف من داخل هذه الأنفاق بتزويدهم بمعدات قتالية ووسائل تكنولوجية تحول دون اختطافهم.

مراسلة معاريف دانة سومبيرغ نقلت بدورها عن ضابط إسرائيلي كبير قوله إن النفق الذي تم اكتشافه على حدود غزة يمتد مئات الأمتار داخل إسرائيل، وقد تم كشفه في ضوء العمل الذي كانت تقوم به أكثر من مائة من المعدات الهندسية خلال الشهور الأخيرة بحثًا عن الأنفاق، زاعما أن هذه الأخيرة تخترق السيادة الإسرائيلية وهناك المزيد من المعدات العسكرية لمعالجة باقي الأنفاق في مناطق أخرى.

وفي السياق نفسه نقل مراسل معاريف أريك بندر عن الجنرال الإسرائيلي السابق، وعضو الكنيست الإسرائيلي الحالي حاييم يالين، مطالبته بتدمير كل نفق يتم اكتشافه وتوجيه ضربة للفلسطينيين قبل أن يهاجموا من تحت الأرض، معتبرا أن الأنفاق تهديد تكتيكي وإستراتيجي لإسرائيل.

وبينما دعا يالين إلى تدمير أي نفق يتم بناؤه من جديد لأنه لا يمكن الاستمرار في منح حماس الوقت الكافي لحفر المزيد من الأنفاق وتدريب عناصرها على القتال فيها، اعتبر عضو الكنيست والناطق العسكري الأسبق باسم الجيش الإسرائيلي نحمان شاي أن اكتشاف النفق دليل جديد على فشل الحكومة الإسرائيلية في استخلاص الدروس والعبر من حرب غزة الأخيرة الجرف الصامد.

وقال إن حماس تستعد للجولة القادمة من المواجهة العسكرية مع إسرائيل وتنتظر ساعة الانطلاق في هذه الحرب، مشيرا إلى أن إسرائيل ربحت الزمن لكنها فقدت الردع في مواجهة الفلسطينيين.

المصدر : الصحافة الإسرائيلية

التعليقات