بحث الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس -اليوم الاثنين في العاصمة الروسية موسكو- فكرة الدعوة لعقد مؤتمر دولي للسلام في الشرق الأوسط.

وقالت وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا)، إن عباس الذي وصل موسكو اليوم، ناقش مع بوتين فكرة "الدعوة لانعقاد مؤتمر دولي، بناء على المبادرة التي طرحتها فرنسا بهذا الخصوص". كما بحث الرئيسان "تعزيز العلاقات الثنائية بين روسيا وفلسطين، خاصة التعاون الاقتصادي".

وقال بوتين خلال اللقاء إن بلاده "ستدعم كل الجهود الرامية للوصول إلى حوار بنّاء في المنطقة"، وأشار إلى بذله "المزيد من الجهود حول مسألة المحادثات الإسرائيلية الفلسطينية".

من جانبه، قال عباس إن الجانب الفلسطيني يبذل جهودا للتوصل مع إسرائيل إلى اتفاق يرتكز على مبدأ إقامة دولتين ضمن حدود 1967.

وكان عباس قد طالب موسكو -في حوار سابق مع وكالة سبوتنيك الروسية- بأن تقوم بدور مركزي  من شأنه أن يؤدي إلى إنهاء الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية.

وأعلن وزير الخارجية الفرنسي السابق لوران فابيوس -في وقت سابق- عن مبادرة لعقد مؤتمر دولي لاستئناف مفاوضات السلام الفلسطينية الإسرائيلية، محذرا من أنه في حال عرقلته فإن فرنسا قد تعترف رسميا بدولة فلسطين.

وأوقفت إسرائيل في شهر أبريل/نيسان 2014 مفاوضات السلام مع الفلسطينيين بعد التوصل إلى اتفاق مصالحة بين حركة التحرير الفلسطينية (فتح) وحركة المقاومة الإسلامية (حماس) وتشكيل حكومة توافق وطني.

والتقى عباس قبل أيام الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند في باريس، وسينتقل بعد زيارته روسيا إلى ألمانيا للقاء المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، ثم إلى نيويورك للمشاركة في قمة المناخ التي ستعقد في مقر الأمم المتحدة، حيث سيلتقي على هامش القمة عددا من قادة العالم.

المصدر : وكالات