نشرت صحيفة ديلي تلغراف اتهام وزير الدفاع الإسرائيلي موشي يعلون لإيران ببناء "شبكة إرهاب دولية" تضم "خلايا نائمة" تقوم بتكديس الأسلحة وجمع المعلومات الاستخبارية والعملاء لضرب مراكز القيادة في أماكن تشمل أوروبا والولايات المتحدة. وجاء تصريح يعلون أمس عقب محادثات مع نظيره القبرصي في العاصمة نيقوسيا.

وبعدما رأى أن إيران مرتكز "لمحور خطير" شمل أيضا بغداد وبيروت ودمشق وصنعاء وغيرها من المدن في المنطقة، قال يعلون إن محاولات إنشاء طهران مثل هذه الشبكات قد أحبطتها السلطات القبرصية في الماضي.

يذكر أنه في يونيو/حزيران 2015 سُجن عضو لحزب الله اللبناني لمدة ست سنوات بعد إدانته بتخزين تسعة أطنان من مركب نترات الأمونيوم التي تستخدم في المتفجرات بهدف مهاجمة أهداف إسرائيلية في الخارج.

وأشارت الصحيفة إلى أن تصريح يعلون يأتي بعد إعلان سفير إيران في لبنان أن طهران ستدعم الموجة الأخيرة من الاحتجاجات العنيفة والهجمات في إسرائيل بدفع آلاف الدولارات لأسر الفلسطينيين الذين قضوا في العنف.

وقال السفير محمد فتحالي في بيروت إن "القرار يشمل أولا تقديم سبعة آلاف دولار لكل أسرة شهيد في انتفاضة القدس"، وأضاف السفير أن كل أسرة فلسطينية دُمر لها منزل نتيجة العنف سيدفع لها ثلاثين ألف دولار.

المصدر : ديلي تلغراف