الإعلام الإسرائيلي: حماس تتسلح بغزة وتنظم خلايا بالقدس
آخر تحديث: 2016/2/22 الساعة 12:33 (مكة المكرمة) الموافق 1437/5/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2016/2/22 الساعة 12:33 (مكة المكرمة) الموافق 1437/5/15 هـ

الإعلام الإسرائيلي: حماس تتسلح بغزة وتنظم خلايا بالقدس

طائرات حماس المسيرة تمكنت في مرات سابقة من التحليق فوق إسرائيل والعودة لقواعدها (مواقع إلكترونية)
طائرات حماس المسيرة تمكنت في مرات سابقة من التحليق فوق إسرائيل والعودة لقواعدها (مواقع إلكترونية)

ذكرت صحيفة "إسرائيل اليوم" أن قوات الأمن الإسرائيلية أحبطت عملية تهريب طائرات مسيرة في طريقها لعزة، في حين نشر موقع "ويللا" الإخباري معلومات عن خلية مزعومة لحماس بالقدس  المحتلة خططت لاغتيال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو واستهداف المستوطنات.

فقد قالت صحيفة "إسرائيل اليوم" إن سلطات الأمن أحبطت أمس الأحد في معبر كرم أبو سالم جنوب قطاع غزة عملية تهريب لطائرات مسيرة بكاميرات ذات جودة عالية، كانت معدة للوصول إلى جهات مسلحة في القطاع.

ونقلت عن أوساط مطلعة في وزارة الدفاع الإسرائيلية أن هذه الطائرات كانت موجودة في حافلة إسرائيلية كانت تنقل لُعب أطفال، وحين قامت سلطة إدارة المعابر الإسرائيلية بالتنسيق مع جهاز الأمن العام (الشاباك) بتفتيشها تم العثور على طائرات من أنواع مختلفة.

وحسب الصحيفة، كانت الطائرات في طريقها للوصول إلى جهات مسلحة في غزة بغرض تصوير مواقع أمنية إسرائيلية، وجمع معلومات استخبارية عن الجيش الإسرائيلي.

وقالت الصحيفة إن هذه ليست المرة الأولى التي يتم فيها تهريب طائرات مماثلة من المعبر الإسرائيلي ذاته، حيث "تم كشف محاولات شبيهة في الأسابيع الماضية، وهو ما يشير إلى حجم الجهود الحثيثة التي تبذلها الجهات الإسرائيلية لتعقب محاولات الجهات المسلحة في غزة".

وأضافت أنه تم فتح تحقيق أمني لمعرفة البنية الأمنية التي تقف خلف عملية التهريب هذه.

ومن جانبه، ذكر مراسل موقع "ويللا" الإخباري يهوشاع براينر أن جهاز الشاباك كشف النقاب عن خلية مسلحة تابعة لحركة حماس مكونة من ستة عناصر تخطط لاغتيال رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو في أحدى أكبر الكنس القائمة بمدينة القدس المحتلة.

موقع ويللا:
خلية حماس خططت لتنفيذ عمليات اختطاف وعمليات انتحارية، ووضع عبوات ناسفة بأماكن التسوق وملعب لكرة السلة 

معمل متفجرات
وحسب الموقع، أعدت الخلية -التي تم اعتقالها خلال الأسابيع الأخيرة- شقة لإخفاء منفذي العملية ومعمل للمتفجرات وأموال كانت تصلها من رام الله.

وجاء في لائحة الاتهام الموجهة لأعضاء الخلية أنهم خططوا لاغتيال نتنياهو.

وعلى رأس الخلية أحمد عزام، وهو شاب من قرية ياسوف في الضفة الغربية، واستقر في السنوات الأخيرة في بلدة أبو ديس بالقدس الشرقية.

وحسب الموقع أمضى عزام مراحل متقدمة في إقامة البنية التحتية الخاصة بحماس شرقي القدس من خلال تلقيه الدعم المالي والتوجيه العسكري من قيادة حماس في قطاع غزة.

ووفق الموقع فإن خلية حماس خططت لتنفيذ عمليات اختطاف وعمليات انتحارية ووضع عبوات ناسفة، حيث بدأت التفكير في الأماكن المرشحة لتنفيذ تلك العمليات، ومنها أماكن التسوق وملعب لكرة السلة وكنيس يهودي كبير يزوره الكثير من الإسرائيليين ومن بينهم نتنياهو.

وذكر مراسل الموقع أن الخلية ركزت في بحثها عن الأماكن المرشحة لتنفيذ العمليات المسلحة على مداخل المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية.

المصدر : الصحافة الإسرائيلية

التعليقات