الأمم المتحدة بليبيا.. مشكلة أم حل؟
آخر تحديث: 2016/2/16 الساعة 14:20 (مكة المكرمة) الموافق 1437/5/9 هـ
اغلاق
خبر عاجل :مصادر رسمية مصرية: انطلاق عملية عسكرية وأمنية واسعة في وسط وشمال سيناء
آخر تحديث: 2016/2/16 الساعة 14:20 (مكة المكرمة) الموافق 1437/5/9 هـ

الأمم المتحدة بليبيا.. مشكلة أم حل؟

ليون متهم بأنه أحد العوامل التي زعزعت ثقة الليبيين بدور الأمم المتحدة في بلادهم (الفرنسية-أرشيف)
ليون متهم بأنه أحد العوامل التي زعزعت ثقة الليبيين بدور الأمم المتحدة في بلادهم (الفرنسية-أرشيف)
تُتهم الأمم المتحدة بأنها إحدى العقبات أمام الحل في ليبيا، فالمنظمة الدولية تفقد مصداقيتها بين الليبيين وخصوصا بعد قضية المبعوث الدولي السابق برناردينو ليون وفشلها في التواصل مع فرقاء سياسيين فاعلين على الأرض.
 
وترى صحيفة "الغارديان" البريطانية أنه بات يُنظر لليبيا على أنها الساحة القادمة للحرب على ما يسمى الإرهاب، فالطائرات الفرنسية تصول وتجول فوق الصحراء والرئيس الأميركي باراك أوباما طلب من البنتاغون النظر إلى الخيارات العسكرية في هذه البلاد، وهذا يؤشر إلى أن الغرب جاهز لمهاجمة تنظيم الدولة الذي يبلغ عدد عناصره نحو ستة آلاف في أغنى دولة بالنفط بشمال أفريقيا.

ولكن الجهد لمواجهة تهديد التنظيم يُعرقل -بحسب الصحيفة- من قبل الأمم المتحدة التي ينبغي أن تكون في المقدمة. وتتابع أنه من المفترض أن تدعى القوات الأجنبية من قبل حكومة ليبية ولكنها تستدرك أن المشكلة ليست بعدم وجود حكومة بل أن هناك "ثلاثا": إدارتان في طبرق وطرابلس، والمنظمة الدولية أضافت "حكومة وحدة" ثالثة في تونس أُعلن عن تشكيلتها الأحد الماضي.

وتوضح الصحيفة أن الأمم المتحدة تعقد الأمور لأن كل ما يصدر عنها بات محل تشكيك الليبيين حول مصداقية هذه المنظمة، وخصوصا بعد كشف الصحيفة عن رسائل إلكترونية تفيد أن ليون  تفاوض خلال ممارسة مهامه كمبعوث أممي لليبيا على قبول وظيفة براتب 35 ألف جنيه إسترليني شهريا (53 ألف دولار) كرئيس لأكاديمية دبلوماسية في الإمارات.

video

ليون والفشل

وكشفت أيضا أن ليون طلب السماح للمضي في خطة لتسمية السفير الليبي في الإمارات كرئيس محتمل لحكومة الوحدة، كما أوضحت أنه في أحد الرسائل "رسم ليون خطة مع مجلس الأمن القومي الإماراتي بشأن الكيفية التي يمكن أن تدار فيها القوات المسلحة الليبية".

من جهتها، أعلنت الإمارات أن ليون وافق على العمل كرئيس للأكاديمية الدبلوماسية، وهي مؤسسة بحثية مدعومة من الحكومة أسست السنة الماضية لتسويق السياسة الخارجية الإماراتية وعلاقاتها الإستراتيجية وتدريب دبلوماسييها.

أما ليون فقد اعتبر أن هناك "قراءة انتقائية لرسائله" وأنه كان لديه تواصل مماثل مع جميع الأطراف الإقليمية. واللافت -بحسب الصحيفة- أن أول تصريح لليون بعد ترأسه هذه الأكاديمية الشهر الماضي اعتباره ليبيا "دولة فاشلة".

وتزيد الصحيفة أنها ليست "الخطوة الناقصة" الوحيدة في عمل الأمم المتحدة بليبيا، فمن البداية أخفقت في العمل مع الأطراف السياسية الفاعلة على الأرض لإنشاء إدارات مناسبة للتقاليد المحلية.

وهذا يعني أنه من الصعوبة تسليم الغرب المسؤولية عن عمليات مكافحة الارهاب وطرد تنظيم الدولة من البلاد للقوات الليبية المتعددة الولاءات السياسية.

وخلصت الصحيفة إلى أن البلاد تخضع لسيطرة المليشيات وتجار الحرب والمجموعات المسلحة بعد فشل الأمم المتحدة بدعم حكومة أو ساسة يحظون بتأييد شعبي. وختمت بأن المهمة في ليبيا صعبة جدا وأن دور المنظمة الدولية زاد من صعوبتها.

المصدر : الصحافة البريطانية

التعليقات