انتقدت صحف ألمانية صادرة اليوم الأربعاء نتائج الانتخابات الأميركية ووصفت الرئيس المنتخب دونالد ترامب بـ"قليل الكفاءة"، وحذرت من "أوقات عصيبة ستواجهها الولايات المتحدة والعالم في المستقبل لأنها انتخبت عنصريا يزرع الكراهية".

وكتبت صحيفة "فرانكفورتر ألغماينه" قائلة "لقد تمكن ترامب من حشد أصوات الناخبين البيض في الريف عموما، وفي المدن الصناعية القديمة خصوصا، وبشكل لم يتوقع أحد أن يكون ذلك ممكنا".

وأضافت أن "خطاب ترامب الشعبوي ومواقفه الاقتصادية الشوفينية (الوطنية العدوانية) دغدغت مشاعر البسطاء الذين كانوا يشعرون بأن النخبة السياسية لم تعد تمثلهم، والنخبة الاقتصادية أهملتهم، والنخبة الثقافية تحتقرهم وتسخر منهم".

مجازفة كبيرة
من جانبها كتبت صحيفة "زود دويتشه" في افتتاحيتها أن الأميركيين انتخبوا رجلا لقيادتهم، يزرع الكراهية ويحرض على العنف ولن يقدم حلولاً لمشاكل البلاد, وتابعت "انتخاب ترامب رئيسا يشكل مجازفة كبيرة، ففوز الرجل لم يكن وفق برنامج سياسي، ولا حتى وفق اختيار جيد لشخصيات طاقم مرافق، وكانت الحملة الانتخابية ذات طابع فوضوي وتميزت بأنانية مفرطة، والعالم ينتظر الآتي حابسا أنفاسه، وستمر أوقات عصيبة".

أما صحيفة "دي فيلت" فأشارت إلى تبعات انتخاب ترامب بالنسبة لألمانيا وروسيا وسوريا وقالت إن فوز ترامب المفاجئ يشكل أيضا نجاحا للرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وتابعت "سيحاول ترامب عقد صفقة مع بوتين فحواها تبادل القرم بـحلب، وفي هذا السياق يجري تجاهل القانون الدولي والأمم المتحدة".

كما ذكر موقع "شبيغل أونلاين" الإخباري الرسمي، "انتخبت أقدم وأكبر ديمقراطية في العالم عنصريا وشوفينيا ليكون أقوى رجل في العالم".

المصدر : وكالة الأناضول