الصحف الأميركية قبيل يوم الاقتراع
آخر تحديث: 2016/11/7 الساعة 14:07 (مكة المكرمة) الموافق 1438/2/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2016/11/7 الساعة 14:07 (مكة المكرمة) الموافق 1438/2/7 هـ

الصحف الأميركية قبيل يوم الاقتراع

طغت الأنباء والتعليقات حول الانتخابات الرئاسية على الصحف الأميركية، كما هو متوقع، في اليوم الأخير الذي يسبق موعد التصويت. ونشرت الصحف نتائج استطلاعات وتوقعات ترجّح فوز كلينتون.

ونشرت واشنطن بوست استطلاعا يظهر أن كلينتون تتفوق على ترامب بنسبة 5% إذ صوّت لصالحها من المشاركين 48% وصوت لترامب 43%، وتوزع البقية على المرشحين الآخرين المستقلين، كما نشرت وول ستريت جورنال نتائج استطلاع آخر يظهر أن كلينتون تتفوق على ترامب بـ4%.

فرص كبرى
وقالت وول ستريت جورنال إن الوضع بالنسبة للمرشحين الرئيسيين ليلة الأحد هو أن على كلينتون أن تفوز في واحدة فقط أو اثنتين من الولايات المتأرجحة الولاء إذا حافظت على شعبيتها في الولايات التي تفضل عادة المرشحين الديمقراطيين، أما ترامب فعليه الفوز في كل من فلوريدا وأوهايو وكارولينا الشمالية وولاية أخرى تكون موالية لفترة طويلة للديمقراطيين مثل ميتشيغان أو بنسلفانيا.

وأوضحت وول ستريت أن الديمقراطيين ظلوا يفوزون باستمرار ومنذ عام 2000 في ولايات تمنح 242 مقعدا في الكلية الانتخابية، في حين أن المطلوب للفوز 270 مقعدا، بينما ظل الجمهوريون يفوزون في الفترة نفسها وباستمرار في ولايات تمنح 179 مقعدا.

وأشارت الصحف اليوم إلى إعلان مكتب التحقيقات الفدرالي (أف بي آي) أنه لا جديد في رسائل البريد التي تعود لكلينتون وظلت محل تحقيق طوال التسعة أيام الماضية، وقالت جميعها إن إعلان المكتب عن التحقيق في المقام الأول تسبب في تعثر حملة كلينتون خلال هذه الفترة وإن بشكل طفيف، وقد استعادت هذه الحملة زخمها منذ أمس.

ما بعد الانتخابات
وعن أميركا ما بعد الانتخابات، قال كاتب العمود بواشنطن بوست يوجين جوزيف دايوني إن هزيمة ترامب والترامبية ضرورية لاستعادة أميركا عافيتها، وإن الضرر الذي ألحقه ترامب بها لن يزول بخسارته الانتخابات، أما الرئيسة المحتملة هيلاري كلينتون ولو فازت بالانتخابات فستظل تشعر بآثار الحملة التي شنها عليها الجمهوريون في الكونغرس لتحطيمها.

وتوقع الكاتب أن يعمل الجمهوريون بكل ما يستطيعون لإنهاء فترة رئاسة كلينتون قبل إكمال سنواتها الأربع بالتآمر والتواطؤ مع وسائل الإعلام المحافظة المعادية لها والجناح اليميني داخل مكتب التحقيقات الفدرالي.

وأضاف أن الانقسام الذي تسبب فيه ترامب في المجتمع الأميركي وتسميمه المناخ السياسي لن ينتهيا بنهاية هذه الانتخابات التي وصفها بالأطول في حياته.

إنقاذ أميركا
وناشدت نيويورك تايمز في افتتاحية لها الليلة الماضية الشعب الأميركي التصويت لكلينتون من أجل إنقاذ أميركا من أن تستيقظ يوم الأربعاء 9 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري وهي على كارثة لم تعهدها من قبل وهي فوز ترامب.

ووصفت الصحيفة الحملة الانتخابية الحالية بأنها سريالية وبائسة حيث أبرزت كثيرا من القذارة في البنية التحتية للديمقراطية الأميركية وكثيرا من غضب الشعب وحزبا جمهوريا مريضا وعنصرية وجبنا وقصر نظر لدى قيادات رئيسية ذكرت الصحيفة قائمة طويلة منهم مثل رئيس مجلس النواب بول رايان، ورئيس كتلة الأغلبية الجمهورية بمجلس الشيوخ ميتش ماكونيل.

المصدر : الصحافة الأميركية

التعليقات