مصنع للإسمنت يثير غضب فلسطينيين على عباس
آخر تحديث: 2016/11/6 الساعة 11:04 (مكة المكرمة) الموافق 1438/2/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2016/11/6 الساعة 11:04 (مكة المكرمة) الموافق 1438/2/6 هـ

مصنع للإسمنت يثير غضب فلسطينيين على عباس

محمود عباس يواجه احتجاجات من البدو القاطنين بالبحر الميت (رويترز)
محمود عباس يواجه احتجاجات من البدو القاطنين بالبحر الميت (رويترز)
ذكرت صحيفة معاريف الإسرائيلية أن عددا من الفلسطينيين المقيمين قرب البحر الميت احتجوا ضد رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس بسبب سعيه لتشييد مصنع إسمنت قد يسبب ضررا للسكان والبيئة.

وأفادت مراسلة الصحيفة كارني إلداد أن الأسابيع الأخيرة شهدت تنظيم قبيلة الرشايدة المقيمة بتلك المنطقة احتجاجات ضد المشروع لأنه سوف يتسبب بكارثة بيئية، ويضاعف انتشار الأمراض التنفسية الناتجة عن تلوث الجو خاصة في أوساط المسنين والأطفال.

كما أن البدو المحتجين يرون في تشييد المصنع تهديدا لحياتهم الطبيعية ومراعيهم التي يرتادونها منذ عشرات السنين.

ووفق الصحيفة ذاتها، فقد أسفرت احتجاجات الرشايدة عن إقالة رئيس البلدية الذي كان ضمن المحتجين، ولم تعين السلطة بديلا له، كما تم إغلاق المدرسة الموجودة في البلدة عقابا لها.

وقالت المراسلة إن سكان البلدة الفلسطينية هددوا بالتوجه إلى السلطات في كل من إسرائيل والأردن للضغط على السلطة الفلسطينية لوقف المشروع.

وقد حاول أصحاب المصنع المذكور الوصول إلى مكانه مصطحبين معهم عشرات من أفراد الشرطة الفلسطينية المسلحين، ووصل إلى المكان ألف مواطن من البدو الذين طردوا الشرطة بالعصي والحجارة.

وقال أحد البدو المحتجين إن "أفراد الشرطة لم يطلقوا النار لأنهم يعلمون أن وفاة أي منا ستعني أن أيا من أفراد الشرطة لن يعود حيا، وسندفع كل ثمن لمنع إقامة مصنع الإسمنت الخاص بأغنياء السلطة الفلسطينية".

وأعلنت دائرة تنسيق عمليات الحكومة الإسرائيلية بالأراضي الفلسطينية أنها لم تمنح السلطة الفلسطينية تصريحا بإقامة المصنع، لأن المنطقة الخاصة به موجودة بمنطقة "ب" التي تدير فيها السلطة الصلاحيات المدنية، في حين تدير إسرائيل المهام الأمنية.

المصدر : الصحافة الإسرائيلية

التعليقات