قال موقع "أن آر جي" إن الجيش الإسرائيلي يستعد للمواجهة العسكرية القادمة من خلال اقتنائه للمئات من أجهزة معطف الريح التي ستزود بها كل المدرعات لحمايتها من استهدافها بالصواريخ من الحدود الشمالية مع لبنان أو الجنوبية مع قطاع غزة.

وأضاف الموقع في تقرير كتبه مراسله العسكري يوحاي عوفر، أن المدير العام لوزارة الدفاع الإسرائيلية الجنرال أودي آدم أصدر تعليماته لشراء مزيد من المعدات العسكرية مثل أنظمة الحماية الفعالة وحاملات الجند والدبابات من طراز مركافاه4 بنظام معطف الريح بكلفة تقديرية تتجاوز ملايين الشيكلات.

ووفقا لعوفر، فقد أجرت وزارة الدفاع الإسرائيلية في الأشهر الأخيرة سلسلة محاولات ناجحة لتجريب النظام الجديد على ناقلات الجند من طراز "نمر"، كي توفر حماية فعالة للجنود الإسرائيليين.

ولفت إلى أن منظومة مضادات الصواريخ حظيت بجائزة أمن إسرائيل، وباتت تعتبر المنظومة الأكثر حماية على مستوى العالم.

وأشار إلى أنه خلال حرب الجرف الصامد الأخيرة في قطاع غزة صيف 2014 أطلقت المنظومة العديد من مضاداتها الصاروخية باتجاه القذائف التي أطلقتها حركة المقاومة الإسلامية (حماس) باتجاه دبابات وناقلات الجند الإسرائيلية، وهو "ما ساعد في تغيير دفة المعركة مع حماس".

المصدر : الصحافة الإسرائيلية