انتقد وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان بشدة رئيس القائمة العربية المشتركة بالكنيست أيمن عودة لمشاركته في حفل إحياء ذكرى وفاة الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات الذي أقيم بمدينة رام الله الخميس.

وذكرت صحيفة معاريف الإسرائيلية أن حضور عودة لحفل عرفات جاء بعد رفضه المشاركة في جنازة الرئيس الإسرائيلي الراحل شمعون بيريز قبل أسابيع، وهو ما جر عليه انتقادا من ليبرمان.

ونقلت الصحيفة عن ليبرمان القول إن حضور عودة حفل إحياء الذكرى الـ12 لوفاة عرفات وإلقاء كلمة تشيد بالزعيم الفلسطيني الراحل "سيدفعنا للعمل على حرمانه من عضويته في الكنيست (البرلمان الإسرائيلي) وبإمكانه حينها أن يصبح عضوا بالمجلس الفلسطيني في رام الله".

ورد عودة من جانبه على اتهامات ليبرمان بالقول إنه أتى إلى رام الله لتوجيه رسالة سلام وأمل، لكن وزير الدفاع الإسرائيلي "يواصل بث رسائل التحريض والكراهية، فهو يريد طرد كل الجمهور العربي، ويبحث عن أي فرصة للتحريض ضدنا، لكننا نحن العرب هنا لنبقى في أم الفحم وحيفا ورهط وفي الكنيست أيضا".

وتطرق النائب العربي بخطابه في رام الله إلى فوز دونالد ترامب بانتخابات الرئاسة الأميركية التي جرت الثلاثاء الماضي، قائلا إن ممثلي الحكومة الإسرائيلية استغلوا هذا الفوز للإعلان عن نهاية حلم الدولة الفلسطينية.

وأضاف وفق صحيفة معاريف "نحن هنا في هذا الاحتفال نخاطب المتحدثين الإسرائيليين بالقول إن الدولة الفلسطينية سوف تقوم لأن القيادة الفلسطينية ما زالت متمسكة بحل الدولتين، في سبيل إيجاد تسوية تاريخية عبر حل عادل".

وكشف عودة النقاب عن أن ممثلي القائمة العربية المشتركة بالكنيست سيشاركون في إحياء الذكرى السنوية لوفاة رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق اسحق رابين الأسبوع القادم "لأننا نرى أنفسنا جزءا من معسكر السلام".

وكان ليبرمان قد اقترح على رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو مقاطعة فعاليات أعضاء الكنيست العرب، وهو ما تم بالفعل، مما دفعهم للاحتجاج على ذلك خلال خطاب نتنياهو الأسبوع الماضي أمام الكنيست بافتتاح الدورة الشتوية.

المصدر : الصحافة الإسرائيلية